بيسكوف بشأن النقاش عن توريد دبابات ألمانية لأوكرانيا: برلين مهددة بعزلة دولية

29

الكرملين يقول إنه يتعين على الشعب الأوكراني أن يتحمل مسؤولية التصرفات الغربية، ويؤكّد عدم وجود شروط لإجراء مفاوضات بين روسيا وأوكرانيا.

علّق المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الاثنين، على مناقشات أعضاء حلف “الناتو”، بشأن توفير دبابات لأوكرانيا، بأن مستوى التوتر بين أعضاء التحالف يرتفع بشكل مستمر.

وقال بيسكوف للصحفيين: “كل هذا التوازن القانوني، الذي نشهده حالياً، وتبادل البيانات بين العواصم الأوروبية، بما في ذلك وارسو، يهدد برلين بالفعل بعزلة دولية، وكل هذا يشير أيضاً إلى أن مستوى التوتر بين أعضاء الحلف، يرتفع وينمو باستمرار”.

وأضاف: “المسؤولية تقع على عاتق جميع البلدان، التي تشارك بطريقة أو بأخرى بشكل مباشر أو غير مباشر، في ضخ الأسلحة وفي زيادة المستوى التقني لأوكرانيا”.

وقال إنه “سيتعين على شعب أوكرانيا، أن يتحمل مسؤولية التصرفات الغربية، وسوف يضطر إلى دفع ثمن كل هذه الإجراءات، مقابل كل هذا الدعم الزائف”.

يشار إلى أن “ألمانيا أعلنت اليوم استعدادها السماح لدول ثالثة بتزويد أوكرانيا بدبابات ليوبارد ألمانية الصنع إذا تم تقديم أي طلبات من هذا القبيل”.

وقد صرّح وزير الدفاع الألماني، بوريس بيستوريوس، الأحد، بأن برلين قد تتخذ قراراً قريباً بشأن توريد دبابات ليوبارد إلى أوكرانيا قائلاً إنّ “ألمانيا ستحتاج إلى اتفاق حلفائها الغربيين قبل إعطاء الضوء الأخضر لتسليم دباباتها إلى كييف”.

وحذرت روسيا أمس، دول الغرب من إمداد نظام كييف بالأسلحة الهجومية قائلةً إنّ “ذلك ينذر بكارثة عالمية، حيث تزود واشنطن ودول الناتو أوكرانيا بالأسلحة التي يمكن استخدامها لضرب المدن الآمنة وفي دعم محاولات الاستيلاء على الأراضي الروسية”.

لا توجد حالياً شروط لإجراء مفاوضات بين روسيا وأوكرانيا

من جهة أخرى، قال بيسكوف إنه “لا توجد حالياً شروط لإجراء مفاوضات بين روسيا وأوكرانيا، سواء بحكم الأمر الواقع أو بحكم القانون”.

ورداً على سؤال عمّا إذا كان الوقت قد حان لإجراء محادثات بين روسيا وأوكرانيا، قال: “لا توجد شروط لهذه المفاوضات في الوقت الحالي، لا بحكم الواقع ولا بحكم القانون. ونسمع تصريحات من كييف، ونعلم المبرر القانوني لاستحالة إجراء مفاوضات من جانب النظام الأوكراني. ولذلك يمكننا الاعتراف بشيء واحد بحكم الواقع- لا توجد شروط لمثل هذه المفاوضات”.

اقرأ أيضاً: لافروف: لا مفاوضات مع زيلينسكي.. ولن نسمح ببنية تحتية عسكرية تهدد روسيا

كذلك أشار بيسكوف إلى أن “المعلومات التي تفيد بأن القوات المسلحة الأوكرانية تخزن الأسلحة والذخائر التي تتسلمها من الغرب، في مناطق المفاعلات النووية، تؤكد على ضرورة التواصل بين روسيا والوكالة الدولية للطاقة الذرية، ولكن اللقاء بوتين وغروسي غير مخطط له بعد”.

وكان بيسكوف أعلن أنه “لا يجري التخطيط للقاء بين الرئيس بوتين ومدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية رفايل غروسي”.

وفي وقت سابق اليوم، صرح مدير الاستخبارات الخارجية سيرغي ناريشكين أن “جهاز الاستخبارات الخارجية يتلقى بيانات موثوقة تفيد بأن القوات المسلحة الأوكرانية تخزن أسلحة وذخائر يقدمها لها الغرب في أراضي نطاق محطات الطاقة النووية”.

تصنيف واشنطن شركة “فاغنر” بأنها إرهابية لا أهمية له

في سياق مختلف، أكّد بيسكوف، اليوم “أن تصنيف الولايات المتحدة شركة فاغنر العسكرية الروسية الخاصة، ليس له أي أهمية بالنسبة لروسيا، ولا حتى لـفاغنر نفسها”.

وقال بيسكوف، للصحافيين رداً على سؤال كيف يقيم الكرملين تصنيف الولايات المتحدة لمجموعة” فاغنر”، منظمة إجرامية دولية إنه “لا عتقد أن هذا التصنيف له أي أهمية لبلدنا، وبالأخص لمجموعة فاغنر نفسها”.

ورد مؤسس مجموعة “فاغنر” يفغيني بريغوجين، في وقت سابق، على تصريحات البيت الأبيض التي كشف فيها نيته تصنيف “فاغنر” على أنها منظمة إجرامية دولية بالقول إن “تصنيف واشنطن لنا منظمة إجرامية دولية يجعلنا زملاء للأميركيين

المصدر:الميادين نت

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا