واشنطن: سنقدّم واحدة من كبريات حزم المساعدات العسكرية لأوكرانيا

41

قناة “سي أن أن” الأميركيةٌ تتحدث عن الدعم العسكري الأميركي لأوكرانيا، وتقول إن واشنطن ستعلن قريباً عن حزم مساعدات عسكرية كبيرة لأوكرانيا.

أفادت وسائل إعلام أميركية، اليوم الخميس، بأن واشنطن ستعلن قريباً عن واحدة من كبريات حزم المساعدات العسكرية المقدمة لأوكرانيا.

وبحسب شبكة “سي أن أن” الأميركية فإن المساعدة تأتي في الوقت الذي تطلب فيه كييف دبابات حديثة، وهو ما لم توافق عليه الولايات المتحدة بعد.

وقال مسؤول دفاعي أميركي كبير لـ”سي أن أن”، أمس الأربعاء، إن وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، سوف “يضغط على الألمان” للسماح بنقل دباباتهم من طراز “ليوبارد” إلى أوكرانيا لتوفير “القدرة في لحظة حاسمة لمواجهة أي هجوم روسي محتمل”.

وأضاف المسؤول: “نحن متفائلون للغاية بأننا سنحرز تقدماً بشأن هذا المطلب بحلول نهاية الأسبوع”.

اقرأ أيضاً: وسط ضغوط لتوريد الأسلحة إلى أوكرانيا.. ألمانيا تعيّن وزيراً جديداً للدفاع

يأتي ذلك في وقت، ذكرت صحيفة “Süddeutsche Zeitung”، نقلاً عن مصادر مطلعة أن المستشار الألماني، أولاف شولتس، مستعد للسماح بتزويد أوكرانيا بدبابات “ليوبارد-2″، شريطة أن تزود واشنطن كييف بدبابات “أبرامز”، مؤكداً في أكثر من تصريح أن ألمانيا لن تتخذ خطوات أحادية الجانب بشأن مسألة الدعم العسكري لأوكرانيا.

وقالت مصادر لـ”سي أن أن” إن الولايات المتحدة من المقرر أن “تضع اللمسات الأخيرة على 2.5 مليار دولار من المساعدات العسكرية لأوكرانيا، بما في ذلك الشحنة الأولى من المركبات القتالية من طراز Stryker”، مضيفاً أنه “ليس من المتوقع أن تتضمن الحزمة دبابات أو صواريخ بعيدة المدى”.

من جهته، أكد منسق الاتصالات الاستراتيجية في مجلس الأمن القومي الأميركي، جون كيربي، أن واشنطن قد تعلن عن حزمة مساعدات جديدة لأوكرانيا بحلول نهاية هذا الأسبوع.

اقرأ أيضاً: مقابل انتخابه.. مكارثي وافق على حد المساعدات الأميركية لأوكرانيا

يُشار إلى أنّ كيربي، أعلن مطلع الشهر الحالي أنّ الإدارة الأميركية تُجري محادثات مع الكونغرس لتخصيص 37.7 مليار دولار إضافية لأوكرانيا، بما في ذلك 21 مليار دولار من المساعدات العسكرية.

ومنذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، أرسلت الولايات المتحدة ما تبلغ قيمته نحو 19.1 مليار دولار من المساعدات الأمنية إلى كييف.

المصدر:سي ان اي

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا