ملامح أزمة جديدة بين الإتحاد الأوروبي ولندن

72

أفادت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، بأن رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، خاطرت بعلاقاتها مع بريطانيا من خلال مقارنتها لأوكرانيا بإيرلندا.

جاء ذلك خلال الاجتماع المشترك للبرلمان الإيرلندي في العاصمة دبلن، الذي خصص للاحتفال بالذكرى الـ 50 لعضوية إيرلندا في الاتحاد الأوروبي، وقارنت فون دير لاين، الأزمة الأوكرانية بنضال إيرلندا من أجل الاستقلال عن بريطانيا. وأضافت فون دير لاين: “بالطبع إيرلندا بعيدة كل البعد عن الأحداث في أوكرانيا، لكنكم تدركون أكثر من أي شخص آخر أهميتها لنا جميعا، كحلفائنا في أوروبا الشرقية، فعلى الخارطة الدولية ليس مستقبل أوكرانيا وحدها على المحك، بل مستقبل أوروبا بأسرها”. ما دفع عضو البرلمان البريطاني من حزب المحافظين، جاكوب ريس موغ، للتعليق قائلا: “هذا تصريح استثنائي لفون دير لاين، وغير دبلوماسي، وغير حكيم، وخاطئ تماما.

كما أعرب قراء الصحيفة عن استيائهم من تصريحات رئيسة المفوضية الأوروبية، مؤكدين أنها تهز عرش التحالف الغربي. وعلق أحد القراء قائلا: “هذا الكلام صادر عن ألمانية، سيطرت بلادها على معظم أجزاء أوروبا، بما فيها أوكرانيا، بالقوة قبل 80 عاما، منافقة حقيقية”. وتساءل آخر: “هل يدعم الاتحاد الأوربي جهود كتالونيا للاستقلال عن إسبانيا، الإجابة بالتأكيد، لا، وأضاف آخر: يا له من أمر مثير للاشمئزاز، لقد انحدر الاتحاد الأوروبي إلى القاع مجددا، ففون ديرلاين، تثير المزيد من الكراهية والانقسامات بتصريحاتها. وكتب آخر: على الاتحاد الأوروبي أن يبقي أنفه القذر بعيدا عن القضايا التي لا تخصه.

المصدر: الوفاق

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا