الكيان الصهيوني تحت رحمة سرايا القدس في الضفة

44

مع تصاعد انتهاكات الاحتلال الصهيوني تتصاعد حدة المقاومة، وتشتعل جذوتها التي لم تخمد لحظة. ومع استمرار مسلسل الاعتداءات الذي لا يتوقف يومًا، يأتي الرد من المقاومة سريعًا، ويؤكد للمحتل الصهيوني والعالم أجمع، أنه مخطئ من يظن أن الفلسطينيين قد انتهوا.

وصباح يوم الثلاثاء، استهدفت سرايا القدس قوات الاحتلال في جنين ونابلس، لتؤكد حيوية الشعب الفلسطيني، وتحديه للاحتلال الصهيوني.

وقد أعلنت سرايا القدس – مجموعات جبع عن تمكن مجاهديها من استهداف قوات الاحتلال في “بلدة عنزا” جنوب جنين بصليات كثيفة من الرصاص.

وقالت مجموعات جبع في بيان مُقتضب لها: “بعون الله وقوته وتوفيقه تمكن مجاهدونا فجر الثلاثاء من استهداف قوات الاحتلال المتواجدة في “بلدة عنزا” جنوب جنين بصليات كثيفة من الرصاص”.

وكانت اقتحمت قوات الاحتلال “بلدة عنزا” جنوب جنين وشنت حملة مداهمات في البلدة، فجر يوم الثلاثاء، واعتقلت الشاب المحرر أحمد براهمة شقيق الشهيد محمد براهمة.

كما تمكن مجاهدو سرايا “القدس” – كتيبة نابلس من استهداف قوات الاحتلال الصهيوني على حاجز “بيت فوريك” بصليات كثيفة من الرصاص، واستهداف قوات الاحتلال في محيط مخيم بلاطة أيضًا”.

في سياق آخر اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني ، يوم الثلاثاء، طفلين من بلدة حوارة جنوب نابلس.

وأفاد مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الطفلين يوسف محمد لافي عودة، من الصف السابع الأساسي، وحبيب الله ابراهيم موسى اسليم من الصف السادس، أثناء خروجهما من مدرسة عمر بن الخطاب الأساسية في البلدة.

من جانبه حذرت فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، الاحتلال الصهيوني من مغبة ارتكاب أي حماقة بحق المسجد الأقصى وأهلنا في القدس المحتلة أو شرعنة الاستيطان مؤكدة أن المقاومة ستكون هي الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال.

وقالت الفصائل في بيان لها تعقيبًا على مواصلة الاحتلال الصهيوني اقتحام المسجد الأقصى واستمرار البناء الاستيطاني في مدينة القدس المحتلة: “القدس كانت وستبقى عربية إسلامية وهي العاصمة الأبدية لفلسطين والاحتلال إلى زوال”.

المصدر : الشرق الأوسط

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا