الأطباء الروس يطورون طرقا فريدة لمعالجة الأعضاء المتضررة من حوادث طارئة

35

تمكن الأطباء التابعون لمشفى “بوردينكو” العسكري التابع لوزارة الدفاع الروسية من تطوير طريقة جديدة لمعالجة وإنماء الأعضاء البشرية التي تتضرر إثر حوادث طارئة.

وجاء في بيان صادر عن الخدمة  الصحافية للمشفى: “لأول مرة في تاريخ الممارسة الطبية بالنسبة لمشفى بوردينكو، تمكن الأطباء في المشفى من تطوير طريقة جديدة تعتمد على تقنيات ثلاثية الأبعاد لزراعة الأعضاء، وهذه الطريقة ستساهم في استعادة الأطراف من قبل الأشخاص الذين قد تعرضوا لإصابات وجروح خطيرة جراء انفجار ألغام أو تعرضوا لإصابات بأعيرة نارية”.

وتبعا للبيان فإن “الطريقة الجديدة ستمكن الأطباء في مشفى بوردينكو من استحداث (غرسات) ثلاثية الأبعاد في أعضاء المصابين بالحوادث، وستتوافق هذه الغرسات من حيث الحجم والشكل مع الجزء المتضرر من العظم في أعضاء الشخص المصاب”.

ويشير الخبراء إلى أنه سيتم بالطريقة الجديدة ملء المنطقة المتضررة بأنسجة العظام التي استخدمت في تكوينها الخلايا الجذعية للمصاب، كما ستضاف إلى تلك المنطقة أنسجة عضلية مأخوذة من جسم المصاب أيضا.

ونوه الخبراء إلى “أن الضرر الناجم عن انفجارات الألغام وإصابات الأعيرة النارية وبعض الحوادث تسبب في الكثير من الأحيان ببتر بعض الأطراف للمصابين، أو أن الأعضاء المصابة استغرقت فترات طويلة للشفاء ولم يتم استعادة أجزائها بالكامل لذا فإن الطريقة الجديدة ستساهم بشكل كبير في شفاء الأشخاص الذين يتعرضون للحوادث وستسرّع عملية إعادة تأهيلهم”.

المصدر: سلاح روسيا

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا