انفجار اسطنبول…..!

96

تعرضت اسطنبول لتفجير إرهابي، أصاب العديد من المدنيين بين قتيل وجريح من دون ذنب اقترفوه.

ولم يكن الأول والأخير في تاريخ الإرهاب، حيث امتد في كثير من المدن والبلدات على الساحات الدولية وأصيب بذلك الأبرياء في معظم التفجيرات….!

لم تعد الحروب تقتصر على الأسلحة التقليدية البرية والجوية والبحرية، ولم تعد الدول العظمى وحدها تمتلك القوة وتفرض قراراتهم على الضعفاء….!

حتى الكبار مما يُعرف بالقوى العظمى بادرت إلى إنشاء منظمات إرهابية وتوجيه رسائل إلى الحليف والعدو، من خلال هذه المنظمات كلما دعت الحاجة.

وهذا ما تجيد استخدامه أجهزة المخابرات، وفي مقدمتها سي آي أي، وتاريخها حافل، وما ١١ ايلول إلا عينة من جرائمها، ولنا في لبنان من مجزرة بئر العبد ومتفرعاتها إلى تفجيرات متعددة في الضاحية الجنوبية….!

إذاً، ما حصل في تركيا هو عمل إرهابي بامتياز، صناعة أجهزة مخابراتية قريبة أو بعيدة بأيد رخيصة باعت نفسها لشياطين الأرض، ورسالة مشفرة يفهمها الراسل والمرسل إليه، ولن تكون الأخيرة، ولها تداعيات ستظهر آثارها عاجلاً وليس آجلا…..!

الأسئلة:

١- من المرسل؟

٢- لماذا هذا التوقيت؟

٣- هل يستوعب أردوغان ذلك أم سيذهب إلى رد مماثل؟

الكاتب : د.نزيه منصور

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا