إيلون ماسك يؤجل عرض زرع رقاقات في أدمغة البشر

108

لم تحصل شركة “نيورالينك” التي يملكها ماسك بعد على الموافقة التنظيمية من إدارة الغذاء والدواء الأميركية لكي تبدأ في إجراء تجاربها لزراعة الرقاقات بأدمغة البشر.أجلّت شركة “نيورالينك” التي يملكها الملياردير الأميركي، إيلون ماسك، حدثها الخاص بزرع رقاقات في أدمغة البشر، والذي كان من المقرر إقامته في 31 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وقال ماسك على “تويتر”، إن عرضه العام الذي يحمل اسم “Show & Tell”، تأجّل لمدة شهر، ليقام في 30  تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.
ولم يذكر إيلون ماسك سبب تأجيله للعرض.

وفي المرة الأخيرة التي عقدت فيها شركة “نيورالينك” عرضاً، أظهرت قرداً يلعب لعبة الفيديو “بونغ” بواسطة عقله بعد أن تم تركيب له رقاقة، ومنذ ذلك الحين، شهدت الشركة مغادرة معظم مؤسسيها المشاركين، وانتشرت شائعات تفيد بأن إيلون ماسك كان يفكر في الاستثمار في شركة منافسة لرقائق الدماغ.
ولم تحصل “نيورالينك” بعد على الموافقة التنظيمية من إدارة الغذاء والدواء الأميركية لكي تبدأ في إجراء تجاربها لزراعة الرقاقات بأدمغة البشر.

وفي 7 كانون الأول/ ديسمبر أعلن الملياردير ورجل الأعمال إيلون ماسك أنّ شركته التكنولوجية “نيورالينك” تأمل في أن تبدأ زرع الرقاقات داخل أدمغة البشر العام المقبل 2022.‏

وفي مقابلة تم بثها مباشرة في قمة مجلس الرؤساء التنفيذيين في صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية، قال ماسك إنّ شركة “نيورالينك” تعمل “بشكلٍ جيد مع القرود، ونحن في الواقع نجري الكثير من الاختبارات، ونحن نؤكد فقط أنّها آمنة وموثوقة للغاية، ويمكن إزالة الرقاقة من الدماغ بأمان”.

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا