الأنبار تلوذ ببغداد وتشتكي للسوداني من “بلطجة” عائلة الحلبوسي

92

كشف الحراك الشعبي في الانبار، الاحد، عن تفاصيل جديدة، بشان حادثة شقيقة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي على احد الأطباء في مستشفى الفلوجة، مبينا ان عشائر المحافظة ستتجه الى بغداد للشكاوى من “بلطجة” عائلة محمد الحلبوسي.

 وقال المتحدث باسم الحراك ضاري الدليمي في تصريح لـ/المعلومة/، إن “طبيبة في مستشفى الفلوجة اعترضت على لوائح طبية قدمها زميل لها ، ما تسبب في مشادة بين الطرفين، وقد تدخلت شقيقة الحلبوسي كطرف ثالث  لصالح الطبيبة ضد الطبيب من عشائر الجميلات، ما تسبب في ازمة مسلحة انتهت باعتقال الطبيب”، مبينا ان” شقيقة الحلبوسي تتجول في اروقة المستشفى بشكل بلطجي وبحماية سلاح الدولة”.
واضاف ان “الخروقات التي تحدث في زمن محمد الحلبوسي لم تسجل باي زمن سابق ولا يمكن لأشقاء رئيس مجلس النواب السير مدججين بالسلاح والحماية في اروقة الدوائر الحكومية دون اي رقيب “، مبينا ان “رئيس وزراء تصريف الاعمال وعلى امل حصوله على دعم الحلبوسي في الولاية الثانية وفر الحماية والصفقات لصالح الحلبوسي وعائلته”.
واشار الى ان “رئيس الحراك الشيخ سطام أبو ريشة بحث مع شيوخ عشائر الجميلات انهاء الازمة وسيتوجه وفد عشائري كبير من الانبار للقاء رئيس الوزراء المكلف محمد شياع السوداني فور منحه الثقة لتقديم شكوى رسمية بشأن استخدام الحبلوسي صلاحيات القائد العام للقوات المسلحة”.
وكان الحراك الشعبي في محافظة الانبار حذر في وقت سابق من اليوم الأحد، من حدوث فتنة عشائرية قد تصل الى “الصدام المسلح” بسبب ممارسات عائلة رئيس مجلس النواب الحالي محمد الحلبوسي، داعيا رئاسة الوزراء ووزير الداخلية  الىالتدخل الفوري لراب الصدع.

المصدر : وكالة المعلومة

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا