لليوم السابع على التوالي.. نابلس تحت الحصار

97

في محاولة لردع المقاومة، وعلى رأسها “كتيبة نابلس”، و”عرين الأسود”، في أعقاب العملية الأخيرة التي أدت لمقتل أحد جنوده في عملية إطلاق نار الأسبوع الماضي، يواصل الاحتلال “الإسرائيلي” حصار مدينة نابلس بشكل كامل بعد إغلاق كافة الحواجز والطرق المؤدية للمدينة، لليوم السابع على التوالي.

وفي هذا السياق، ذكرت مصادر فلسطينية أنّ “قوات الاحتلال واصلت إغلاق حاجز حوارة، وحاجز بيت فوريك، كما منعت المواطنين في منطقة المسعودية من الدخول أو الخروج منها”.

وأضافت المصادر أن “الجيش “الإسرائيلي” أغلق مداخل قرية صرة، كما واصل إغلاق مداخل بلدة دير شرف بالسواتر الترابية، والذي يربط نابلس بمدينتي طولكرم وجنين شمال الضفة”.

وقررت لجنة الطوارئ العليا في نابلس رفع جاهزيتها، والبقاء في حالة انعقاد دائم “تحسبًا لأي طارئ ومن أجل توفير كافة مقومات الصمود، وتقديم الخدمات لأبناء المدينة في مختلف الظروف”.

وحمّلت اللجنة حكومة الاحتلال “الإسرائيلي” “المسؤولية الكاملة عن أي عدوان على المواطنين وممتلكاتهم”، مؤكدةً “ضرورة تصليب الجبهة الداخلية، وتعزيز الوحدة الوطنية، وتفعيل العمل المشترك”.

وشدّدت على “ضرورة تفعيل اللجان الشعبية في مختلف المناطق والأحياء، ورفع وتيرة الاستعداد، من أجل تلبية احتياجات المواطنين في كل الظروف”.

وناشدت اللجنة جماهير الشعب الفلسطيني ومؤسساته المختلفة تنظيم “حملات تطوعية للمساعدة في قطف الزيتون هذا الموسم، وحمايته من قرصنة المستوطنين وجيش الاحتلال”.

المصدر : الشرق الأوسط

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا