اليابان لا تستبعد أن تكون كوريا الشمالية اختبرت إطلاق صواريخ من غواصات

    103

    وزارة الدفاع اليابانية تقول إنّها لا تستبعد فكرة أن تكون كوريا الشمالية قد أجرت اختبارات على إطلاق صواريخ بالستية من الغواصات، وتُجري تحقيقاً في الأمر.

    ذكرت هيئة البث اليابانية “NHK” أنّ وزارة الدفاع اليابانية لا تستبعد أن تكون كوريا الشمالية قد اختبرت، فجر الأحد، صواريخ بالستية تطلق من الغواصات، وأنّها تحاول التحقق ما إذا كانت شبيهة بصاروخ تم اختباره في شهر تشرين الأول/أكتوبر من العام 2021.

    وأضافت القناة التلفزيونية اليوم الأحد: “تعتقد وزارة الدفاع أنّ نقطة إطلاق الصواريخ تشير إلى أنّه تم إطلاق صواريخ بالستية من الغواصات”.

    وبحسب القناة، تقوم وزارة الدفاع الياباني “بتحليل المعطيات المتوفرة للتحقق هل تنتمي الصواريخ التي تم إطلاقها إلى نفس نوع الصاروخ الذي تم اختباره في تشرين الأول/أكتوبر 2021، والذي حلق حينها وفق مسار غير معتاد”.

    وأعلن الجيش الكوري الجنوبي، أمس السبت، إطلاق كوريا الشمالية صاروخين باليستيين قصيري المدى في اتجاه البحر الشرقي، من دون تقديم مزيد من التفاصيل.

    وأجرت بيونغ يانغ منذ بداية العام 27 عملية إطلاق صواريخ، بينها اختبارات على صواريخ بالستية عابرة للقارات.

    وتدافع بيونغ يانغ عن السلسلة الأخيرة من تجاربها الصاروخية، بالقول إنّها “رد مشروع على تهديدات عسكرية أميركية مباشرة”، في حين تعتبرها واشنطن وطوكيو وسيؤول “تهديداً خطراً للأمن والسلم”.

    المصدر : الميادين

    اترك تعليق

    قم باضافة تعليق
    الرجاء ادخال اسمك هنا