ليز تراس تعترف بانها صهيونية كبيرة

    82

    وصفت رئيسة وزراء بريطانيا، ليز تراس، نفسها بأنها “صهيونية كبيرة” وقالت إن المملكة المتحدة ستدافع عن “إسرائيل” ولن تسمح لإيران بالحصول على أسلحة نووية كما ادعت.

    وأدعت تراس في حفل لجمعية “مجلس النواب اليهود البريطانيين” بأنها داعمة كبيرة لإسرائيل وتعهدت بأنها “ستنقل العلاقة بين المملكة المتحدة وإسرائيل من قوة إلى قوة”.

    وقالت تراس على أن بريطانيا لن تسمح أبداً لإيران بالحصول على أسلحة نووية، وتعهدت بالدعم “المطلق والصادق” لإسرائيل، وزعمت أن “إسرائيل” وبريطانيا تواجهان تهديدات من أنظمة استبدادية لا تؤمن بالحرية أو الديمقراطية.

    وبرزت دعوات في الحدث لنقل السفارة البريطانية من تل أبيب إلى القدس، حيث حثت، ماري فان ديرزيل، رئيسة “مجلس النواب اليهود” الحكومة البريطانية على اتخاذ هذه الخطوة، وقالت “نأمل حقاً أن تنقل بريطانيا السفارة مثل الولايات المتحدة”.

    وشاركت تسيبي حاطوفلي، السفيرة الإسرائيلية في المملكة المتحدة، في الحفل ، وقالت إنه لا يمكن لشيء أن يكون أكثر أهمية لإظهار الصداقة بين بريطانيا وإسرائيل مثل هذه الخطوة.

    وكرر وزير الصحة روبرت جينريك تعليقاته السابقة، التي تشير إلى وجود مساحة من الأرض محجوزة حاليًا لسفارة بريطانية جديدة في القدس، وقال إنه مسرور لسماع التزام رئيسة الوزراء بمراجعة نقل السفارة.

    وأعلنت وزيرة الدولة للرقمية والثقافة والإعلام والرياضة، ميشيل دونيلان، أن إحدى أولى زياراتها الدولية ستكون إلى إسرائيل وقالت “هناك الكثير من الدروس التي يمكننا تعلمها من إسرائيل”.

    المصدر : الشرق الاوسط 

    اترك تعليق

    قم باضافة تعليق
    الرجاء ادخال اسمك هنا