حملة في اليمن لمقاطعة المنتجات الاماراتية

    93

    دشن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في اليمن حملة جديدة لمقاطعة المنتجات الاماراتية، بسبب مشاركة دولة الامارات في العدوان على بلادهم، بالاضافة الى التطبيع مع كيان الاحتلال الاسرائيلي.

    وفي هذا السياق غرد النشطاء تحت وسم #مقاطعه_المنتجات_الاماراتيه، الذي تصدر في قائمة “ترند” لأعلى الوسوم في اليمن، داعين الى مقاطعة هذه المنتجات بشكل جدي، والتضامن بأكبر عدد ممكن من اليمنيين لانجاز هذه المقاطعة.

    الصحفي اليمني انيس منصور كتب على موقع تويتر إن الإمارات لم تعد خصمًا لشعوب المنطقة، بل عدوا يتخذ الصراع معها طابع القطيعة الشاملة. نقاطعهم؛ كي نعيد تربيتهم، نعيد تلقينهم مبادئ أساسية في الأخلاق. لأنهم صاروا شذاذ آفاق فقدوا التمييز بين أبسط قيم الحياة. وواجب الشعوب أن تعيدهم للصواب.

    وفي تغريدات اخرى قال منصور إن “الأموال التي تدفعونها مقابل شراء المنتجات الإماراتية، ستستخدم لدعم الاقتصاد الإسرائيلي وقتل وتشريد شعب اليمن وسجون سرية وتشكيل خلايا تغتال الانسانية والحرية والسيادة اليمنية”، وانه من اجل الاقصى وقضية فلسطين لا تنسى ان يكون لك بصمة توعية وتحذير وتفاعل مع الحملة الدولية لمقاطعة المنتجات الاماراتية، في ظل التبادل الاقتصادي الاسرائيلي مع الامارات، ناشرا صورة بعض المنتجات الاماراتية.

    وقال في اخرى: لكل يد وقلب وعقل وانسان، وأنت تشتري المنتجات الإماراتية تذكر إخوانك المسلمين في في اليمن وفي مصر وفلسطين وليبيا وفي السودان وفي أوروبا، تذكر أقصاك ومسرى نبيّك، تذكر أن الإمارات تآمرت على هؤلاء جميعًا!

    حساب “هاشتاق اليمن” نقل عن مغردين قولهم إن غضب الشارع اليمني من الإمارات يجب أن ينعكس على مقاطعة منتجاتها، وما ينبغي لليمني الحر أن يرى الإمارات تدمر بلده وتنهب خيراته وتصادر حقوقه وتفتك ببلده ثم يخرج ماله لدعمها بشراء منتجاتها. 629 هو كود المنتجات الإماراتية.

    اما الناشط السياسي اليمني معاذ الشرجبي فرأى أن لا شيء يهدد ميناء جبل علي الاماراتي سوى ميناء عدن لذلك الامارات تعمل على اشعال الحروب في الجنوب وتستغل المرتزقة من الجنوبيين لتنفيذ هذا المخطط الذي يضمن تعطيل ميناء عدن، ولذلك فالامارات لا تقدم للجنوب سوا السلاح والارهاب والموت فقط.

    حساب “اسير الصمت” قال إنه أينما تجد إنقلابا فابحث عن الامارات، واينما تجد مؤامرة وارهاب وفابحث عن الامارات، واينما تجد حزبا مناهضا للاسلام فستجد ان ابو ظبي تدعمه، واينما تجد حملة غربية ضد بلد مسلم وتحريض على الاسلام والمسلمين فستجد أبوظبي تدعمها، ولذلك يجب مقاظعة المنتجات الاماراتية.

    وفي تغريدة اخرى قال حساب “اسير الصمت” إن مقاطعة المنتجات الاماراتية “واجب على كل شريف وعلى كل حر وقبل كل ذلك واجب على كل مسلم يؤمن بالله ورسله، لأن الامارات عدو لأي مسلم وحر وشريف، وعلى التجار ان يعلموا ذلك”.

    اما حساب “الميسري الرئيس القادم” فاعتبر ان الإمارات أصبحت دولة عدو لليمن ومن الواجب على اليمنيين مقاطعة منتجاتها الاقتصادية كاف، قائلا إن الامارات تدعم الإرهاب والمليشيات وتنهب الثروات في اليمن وتحتل أجزاء من أراضيها وجزرها وسواحلها ومطاراتها وهي التي فعلت الأفاعيل بآلاف المدنيين والعسكريين.

    وفي تغريدة اخرى قال هذا الحساب إنه عن طريق الإمارات، تمكن الاحتلال الإسرائيلي الغاصب من تصدير منتجاته إلى الدول العربية والاستفادة من عائداتها لنهب المزيد من الأراضي المفلسطينية وتهجير الفلسطينيين من منازلهم وقراهم واستباحة المسجد الأقصى الشريف.

    وفي اخرى قال إن شراء المنتجات الإماراتية هو شراكة في الجرائم التي ترتكبها الإمارات في معظم الدول العربية وخصوصا اليمن وفلسطين.

    المصدر : قناة العالم

    اترك تعليق

    قم باضافة تعليق
    الرجاء ادخال اسمك هنا