اعيان الجنوب: أموال تعطى للصبية من اجل اخلال أمن البصرة

1928

أكد مسؤول تجمع اعيان الجنوب الشيخ محمد الزيداوي، أن التقارير الامنية التي اتهمت العشائر بما حدث في البصرة غير موفقة، فيما أشار الى أن هناك دعم داخلي وخارجي لاشعال الفتنة في البصرة.

وقال الزيداوي في حوار تابعته /المعلومة/، إن “شيوخ ووجهاء البصرة اجتمعوا خلال الساعات الماضية لتهدئة الأوضاع في المحافظة”، مبينا أنه “نسعى لان تكون البصرة منزوعة السلاح”.

وأضاف الزيداوي أن “هناك دعم داخلي وخارجي لاشعال الفتنة في البصرة”، موضحاً أن “هناك اموال تعطى للصبية لاخلال الامن في البصرة”.

وتابع، أن “التقارير الامنية التي اتهمت العشائر بما حدث كانت غير موفقة وقيادة الشرطة كانت غير موفقة في تشخيص ما حدث امس”، مبيناً ان “الكثير من الاطراف تتحكم بمحافظة البصرة”.

وأشار الى أن “البصرة اول مرة تتعرض للقصف بشكل سافر”، مطالبا الكاظمي بان “يقوم بجولة حقيقية تنسجم مع الواقع في البصرة”.

المصدر :وكالة المعلومة

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا