بدء أعمال الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا

    85

    بدأت اليوم الاثنين، أعمال الدورة الـ66 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا، بمشاركة وفود رفيعة المستوى من الدول الأعضاء بالوكالة وتستمر أعمال المؤتمر 4 أيام.

     

    العالم – اوروبا

    وقالت مدير مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة والمخدرات في فيينا الدكتورة غادة والي -والتي ألقت كلمة نيابة عن أنطونيو غوتيريتش الأمين العام للأمم المتحدة– إن العالم يواجه أزمات متلاحقة أبرزها جائحة كورونا وحرب أوكرانيا وتغير المناخ، لافتة إلى حاجة العالم لمزيد من الأمان.

    وسلطت والي الضوء على مخاطر التهديدات التي تتعرض لها محطات الطاقة النووية في أوكرانيا، متمنية للمؤتمر العام الوكالة مناقشات مثمرة وناجحة.

    من ناحيته، قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسى -في كلمته أمام المؤتمر- إن أزمة الطاقة والغذاء كانت أبرز التحديات العالمية هذا العام، مشيرًا إلى دور الوكالة في العمل للتغلب على الأزمة الراهنة خاصة الوضع المتصاعد في أوكرانيا ونأمل ألا نصل إلى مرحلة الهجوم النووي.

    وأشار غروسي إلى الحاجة إلى تأمين محطة زاباروجيا النووية وهي أكبر محطة في أوروبا، لافتًا إلى استمرار المشاورات مع روسيا وأوكرانيا لتأمين المحطة.

    وأوضح أن الوكالة تطلع المجتمع الدولي باستمرار على تطورات الوضع النووي، مؤكدًا أن الطاقة النووية قادرة على تلبية احتياجات الطاقة العالمية ويجب أن نستفيد من هذا المصدر النظيف كما يجب بناء القدرات في هذا المجال لدعم الاستخدامات السلمية للطاقة النووية.

    وثمّن غروسي الدور المتوقع لمؤتمر المناخ الدولي المرتقب في شرم الشيخ في مصر في تعزيز السلامة النووية وزيادة الاستفادة من الطاقة النووية.

    ولفت إلى أن إفريقيا تعاني من نقص الطاقة النووية اللازمة للعلاج الإشعاعي لمرضى السرطان، مشيرا إلى التعاون مع منظمة الصحة العالمية لتوفير العلاج اللازم.

    وأوضح غروسي أن الطاقة النووية لها دور مهم في تأمين احتياجات العالم من الغذاء أيضا من خلال التقنيات المتطورة للإنتاج، معتبرا أن الطاقة النووية ستكون حجر أساس في التنمية في السنوات المقبلة.

    وذكر بيان للوكالة، اليوم الإثنين، أنه سيتم لاحقا انتخاب أعضاء المكتب العام للوكالة ومناقشة المساهمات في صندوق التعاون الفني لعام 2023 واستعراض التقرير السنوي لعام 2021.

    وأشار البيان إلى أن اليوم الأول سوف يشهد إلقاء كلمات دول: إيران وهولندا والسعودية وأوكرانيا وجمهورية التشيك (نيابة عن الاتحاد الأوروبي) والنمسا والاتحاد الروسي واليابان والمجر وأميركا وبولندا وبوليفيا والفاتيكان.

    المصدر : قناة العالم

    اترك تعليق

    قم باضافة تعليق
    الرجاء ادخال اسمك هنا