الإحتلال يقرر إغلاق الأراضي الفلسطينية خلال فترة الأعياد اليهودية

28

قرر كيان الإحتلال إغلاق الضفة الغربية وقطاع غزة خلال 3 أعياد يهودية بين نهاية الأسبوع الحالي ومنتصف أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وفق ما أعلن جيش الاحتلال مساء أمس الثلاثاء.

وخلال هذه الفترة لن يحق للفلسطينيين دخول الاراضي المحتلة من الضفة الغربية أو غزة، خلال أعياد رأس السنة العبرية “روش هاشناه” (25-27 سبتمبر/أيلول الجاري) ويوم الغفران “يوم كيبور” (4-5 أكتوبر/تشرين الأول المقبل) وعيد العرش “سوكوت” (9-10 أكتوبر/تشرين الأول و16-17 منه).

وعادة ما تتّخذ تل ابيب هذه الاجراءات سنويا، ومؤخرا أشارت وسائل إعلام محلية إلى أن قوات الأمن أُبلغت بعشرات الهجمات التي يتم الإعداد لها خلال هذه المناسبات.

ومنذ أواخر مارس/آذار الماضي، قُتل 19 إسرائيليا داخل الكيان وفي الضفة الغربية المحتلة في هجمات نفذها فلسطينيون، بعضهم من عرب “إسرائيل”، واستشهد 3 من المهاجمين خلالها.

وردا على هذه الهجمات، كثفت قوات الاحتلال عملياتها العسكرية في الضفة الغربية المحتلة حيث استُشهد 45 فلسطينيا، بينهم نشطاء ومدنيون.

وأمس الثلاثاء وقعت اشتباكات عنيفة في مدينة نابلس في الضفة الغربية المحتلة قتل فيها أحد المارة، على خلفية اعتقال أمن السلطة المطاردين مصعب اشتية ورفيقه عميد طبيلة عبر كمين نصبه لهم في المدينة، في حين أعلنت مجموعات عرين الأسود استمرار العصيان حتى إفراج السلطة عن اشتية ورفيقه.

وعلى الرغم من الخلاف المستمر منذ سنوات طويلة بين حركة التحرير الفلسطيني (فتح) التي يترأسها رئيس السلطة محمود عباس وبين حماس، فإنه نادرا ما تحصل مواجهات بين الطرفين في الضفة الغربية.

المصدر : قناة العالم

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا