إيقاف العمل بآخر وحدات الطاقة في محطة زاباروجيا النووية

114

آخر وحدة مشغلة للطاقة في محطة زاباروجيا النووية تتوقف عن العمل، عقب طرح خيار وقف المحطة عن العمل بشكل كامل، بسبب القصف الأوكراني.

أعلنت أوكرانيا، اليوم الأحد، توقف عمل المفاعل السادس والأخير الذي كان لا يزال في الخدمة في محطة زاباروجيا النووية، وفقاً لشركة “إنرغوأتوم” الأوكرانية المشغلة للمحطة.

وقال فلاديمير روغوف، العضو في إدارة منطقة زاباروجيا، في تصريحات صحافية، اليوم الأحد: “خلال الأيام القليلة الماضية، كانت وحدة الطاقة المشغلة الوحيدة – هي رقم 6 – تعمل بأدنى حدّ من الطاقة. وتمّ إيقافها في الساعة 3:45 فجراً، وهي لا تقوم بتوليد الكهرباء حالياً”.

من جانبه، أكد ألكسندر فولغا، رئيس إدارة مدينة إنيرغودار التي تقع بالقرب منها محطة زاباروجيا النووية، إنّ “المدينة يتم إمدادها بالطاقة بشكل معتاد، رغم إيقاف وحدة الطاقة رقم 6 في المحطة”.

وحذّرت سلطات المنطقة، في وقت سابق، من أنّ خيار وقف محطة زاباروجيا عن العمل بشكل كامل كان قيد البحث، وذلك على خلفية القصف المستمر للمحطة من قبل القوات الأوكرانية.

ودعا مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي، يوم الجمعة الماضي، إلى الوقف الفوري للقصف في منطقة محطة زباروجيا، في ظل الوضع الحرج في إمدادات الطاقة بالمحطة.

وقبل أيام، قال مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، ميخائيل أوليانوف، إنّ خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية “يعلمون أنّ الجانب الأوكراني هو من يطلق النار على محطة زاباروجيا للطاقة النووية، إلّا أنهم لا يستطيعون التصريح بهذا“.

شتاء صعب في أوكرانيا

وفي سياق متصل، قال أليكسي دانيلوف، أمين مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني، إنّ “بلاده ستمر بشتاء صعب إذا توقف توريد الكهرباء إليها من محطة زاباروجيا الكهروذرية”.

وأضاف دانيلوف في مقابلة مع موقع “LB.ua”: “إذا توقفت محطة زاباروجيا الكهروذرية، عن توليد الكهرباء والطاقة لبلادنا بالكميات الكافية، فسنعاني من شتاءٍ في غاية الصعوبة”، مشيراً إلى أنّ “المشاكل قد تظهر ليس فقط في محطة زاباروجيا”.

وأمس السبت، قال فلاديمير روغوف، عضو مجلس إدارة مقاطعة زاباروجيا، إنّ “سلطات كييف أوقفت من جانب واحد استجرار الطاقة الكهربائية من المحطة الكهروذرية إلى أراضي أوكرانيا”.

وأضاف روغوف أنه “تم وقف استجرار الكهرباء من محطة زاباروجيا الكهروذرية إلى الأراضي التي يسيطر عليها نظام زيلينسكي، وقامت سلطات كييف بهذا العمل من جانب واحد، وعمداً وأنهم يرفضون استجرار الكهرباء، على الرغم من وجود إمكانية فنية لتزويد مناطق أوكرانيا بها”.

وأشار  إلى أنّ هذا الأمر “يخلق مشاكل في تشغيل المحطة”، مؤكداً أنّ “سلطات كييف، تحاول بإيعاز من واشنطن إيقاف عمل المحطة بهذه الطريقة، على الرغم من أن هذا غير مربح بتاتاً للاقتصاد الأوكراني”.

وقبل أيام، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أنّها أحبطت محاولة جديدة للقوات الأوكرانية، تهدف إلى إنزال القوات والاستيلاء على محطة زاباروجيا للطاقة النووية، ما أسفر عن مقتل 47 مسلحاً أوكرانياً.

المصدر: قناة الميادين

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا