الحلبوسي يشتري ذمم خطباء مساجد مقابل 100 الف وسفرة لأربيل!

119

اعادت تسريبات سياسية بشأن قيام رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي بشراء ذمم بعض أئمة المساجد في الانبار والفلوجة مقابل أموال الى الواجهة ممارسات النظام البائد وكيفية تطويع المنبر الديني لصالح السلطة وغسل دماغ المواطنين.

إن “مكتب حزب التقدم برئاسة محمد الحلبوسي قدم الى ديوان الوقف السني قائمة باسماء أئمة المساجد في جوامع الانبار ممن روج الى الحلبوسي في خطبة الجمعة لشمولهم بمبلغ الـ 100 الف دينار وسفرة سياحية الى اربيل”.
وبحسب المصادر فان “تلك الاموال ستصرف من خزينة الدولة للترويج لشخصية سياسية  مثل محمد الحلبوسي ما يثبت وجود فساد اداري ومالي لا يمكن تجاهله او تكذيبه”، مشيرا الى ان “الحلبوسي دفع اموالا طائلة خلال الايام اماضية لشيوخ العشائر لمنع اقامة اي مؤتمر سياسي معارض في الانبار سيما في قضاءي هيت والقائم”.
وتعيد تلك التصرفات ذكريات النظام السابق وكيفية تطويع المنبر الديني لصالح الترويج لافكار البعث المقبور مقابل اموال وبعض الامتيازات الادارية.
وبحسب الحراك السياسي الجديد في الانبار فان هدف القوى السياسية انهاء تسلط الحلبوسي على جميع مفاصل الدولة والسعي لشراء ذمم شيوخ العشائر والناشطين

المصدر: المعلومة

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا