كنعاني : على الحكومة التركية أن تصحح وجهة نظرها بشأن التطورات في سوريا

    131
    قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية ناصر كنعاني، ان على الحكومة التركية أن تصحح وجهة نظرها بشأن التطورات في سوريا وأن تلعب دورها القيم والفعال على صعيد إعادة السلام والاستقرار

    وخلال مؤتمره الصحفي الاسبوعي وردا على سؤال مراسل قناة “العالم” والذي سال ، يظهر من التصريحات والمواقف الأخيرة للسلطات التركية أنها أكثر اهتماما بتخفيف حدة التوتر في شمال سوريا ، وعلى عكس الماضي تفضل الحل السياسي على الحل العسكري. هل هذا التغيير في النهج هو نتيجة جهود إيران وروسيا للتقريب بين البلدين، او ان قضايا اخرى مثل قرب الانتخابات الرئاسية في تركيا وجهود أردوغان لتقليص المشاكل ، هل التي اوصلته إلى هذا الاستنتاج ، أم أن هذه نتيجة للتغييرات التي تحدث في الاصطفافات الإقليمية؟ أشار كنعاني إلى أننا نشهد بلورة أوضاع جديدة في سوريا وأن الحكومة السورية تخطت ظروف الأزمة وعدم الاستقرار وحققت نجاحا كبيرا هلى صعيد مكافحة الإرهاب واضاف : أظهرت الحكومة السورية أنه من وجهة نظر الشعب السوري، هي حكومة تمكنت من خوض معركة قوية ضد الإرهابيين ، وإعادة الأمن إلى المناطق الحساسة في سوريا والحفاظ على سيادة البلاد ، ونشهد عودة تدريجية للدول التي غادرت دمشق وأغلقت سفاراتها خلال السنوات الماضية نتيجة حسابات خاطئة. الآن الوضع يتغير وفتحت بعض الدول سفاراتها وأرسلت بعض الوفود.

    وتابع قائلا: نعتقد أن على الحكومة التركية أن تصحح وجهة نظرها بشأن التطورات في سوريا وأن تلعب دورها القيم والفعال على صعيد إعادة السلام والاستقرار والطمأنينة إلى سوريا. مسار التطورات جيد والتصريحات التي نسمعها من كبار المسؤولين في الحكومة التركية مشجعة ونشجع هذه العملية ونأمل أن نشهد خطوات عملية في المستقبل ونرى بداية علاقات بناءة بين سوريا وتركيا. إعادة بناء العلاقات بين البلدين وحل الخلافات واتخاذ خطوات نحو الحوارات الثنائية واستئناف العلاقات الرسمية تعود بالفائدة على البلدين وعلى السلام والاستقرار في المنطقة وجميع دول المنطقة.

    المصدر :قناة العالم

    اترك تعليق

    قم باضافة تعليق
    الرجاء ادخال اسمك هنا