زيلينسكي يحذر من محاكمة علنية لجنوده وموسكو تتوعد كييف ان ثبت تورطها بمقتل دوغين

    86
    حذر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي موسكو مما وصفها بالخطوة الاستفزازية عبر محاكمة جنود أوكرانيين أسرى لديها، ورأى في ذلك إنهاء لأي مفاوضات ثنائية ممكنة. فيما أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده لن تنتهج على الساحة الدولية سوى سياسة تلبي مصالحها الأساسية.

    محكمة دنيئة، وشيء مقرف ووحشي، نعوت وصف بها الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، ما قال إنها محكمة علنية لجنوده الاسرى لدى موسكو، معتبرا إجراء هذه المحكمة انتهاكا لجميع المواثيق والقواعد الدولية، وأنها ستنهي أي مفاوضات ثنائية ممكنة.

    وقال زيلينسكي: إذا تم إجراء هذه المحكمة الدنيئة وإحضار أبناء شعبنا إلى هذه الأماكن، فسيكون ذلك انتهاكا لجميع المواثيق والقواعد الدولية. وهذا يشكل الخط الذي لا يمكن بعده أن تكون هناك أي مفاوضات ممكنة.

    من جهته أعرب السفير الأوكراني لدى ألمانيا أندريه ميلنيك عن استيائه من حجم المساعدات العسكرية التي قدمتها ألمانيا إلى كييف، وقال إن الحكومة الألمانية تركت أوكرانيا “جائعة” عسكريا، مطالبا برلين بارسال المزيد من الاسلحة.

    وعلى الجانب الاخر تشير المعطيات الى ان السلطات الروسية اتخذت قرارها بشأن المفاوضات بين رئيسي روسيا واوكرانيا، حيث أكد ممثل روسيا لدى المنظمات الدولية في جنيف غينادي غاتيلوف أنه لن تكون هناك محادثات مباشرة بين الرئيس فلاديمير بوتين ونظيره فولوديمير زلينسكي، مستبعدا أي احتمال لإجراء اتصالات دبلوماسية، ومتهما أميركا ودول الناتو بالضغط على أوكرانيا للانسحاب من المفاوضات، ودعا في الوقت نفسه الامم المتحدة الى لعب دور اكبر لانهاء الصراع الدائر.

    وزارة الخارجية الروسية حذرت من أن ثبوت تورط سلطات كييف في مقتل الصحفية الروسية داريا دوغين، يعني انتهاج كييف سياسة إرهاب الدولة، واعتبرت الناطقة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا أنه إذا ثبت التورط الأوكراني، فسيكون هناك حاجة إلى الحديث عن سياسة إرهاب الدولة التي ينتهجها نظام كييف.

    الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال إن روسيا دولة عظمى قوية، وأنها لن تنتهج على الساحة الدولية سوى سياسة تلبي مصالحها الأساسية، ولن تنتهج أي سياسة تتنافى مع هذه المصالح.

    وعلى صعيد المواقف الدولية بشأن الحرب دعا قادة الولايات المتحدة الاميركية وفرنسا وبريطانيا والمانيا الى ضبط النفس فيما يخص محطة زابوروجيا النووية الاوكرانية التي تسيطر عليها القوات الروسية، قال المتحدث بإسم المستشار الالماني ان الزعماء الاربعة طالبوا بعد مضاورات هاتفية بالإسراع في ارسال بعثة من مفتشي الوطالة الدولية للطاقة الذرية الى المحطة.

    المصدر : قناة العالم

    اترك تعليق

    قم باضافة تعليق
    الرجاء ادخال اسمك هنا