من روما حتى الجزائر.. تمرد كروي ضد إسرائيل ورفض لـ”التطبيع الناعم”

144

شهد محيط ملعب الألولمبيكو لنادي روما الإيطالي، انتشارًا كثيفًا لدعوات مقاطعة إسرائيل، مع وصول بعثة الفريق إلى حيفا، لخوض مباراة ودية مع فريق توتنهام الإنكليزي، يوم امس السبت.

ونقلت حركة المقطاعة العالمية لإسرائيل في إيطاليا، صور منشورات تطالب النادي عدم خوض المباراة التي ستقام على أرض ملعب سامي عوفير، في حيفا.

وفيما نقلت صيحفة لاريبوبليكا الإيطالية أن اللاعب الأوزبكستاني إلدور شومودوروف لم يلتحق بالفريق بسبب عرض تلقاه من نادي تورينو، قالت تقارير أخرى إن الأخير لم يرحب بفكرة اللعب في إسرائيل.

وعلى ملعب التدريب الخاص بالفريق الإيطالي، قام مشجعون لروما بتعليق يافطة كبيرة كتبوا عليها: “في دولة محتلة، لا يمكن أن يكون هناك ما هو ودي”. وكتبوا على يافطة أخرى: “نحن ندعم الانتفاضة”.

وغطت مداخل متاجر فريق روما في شارعي فيا ديل كورسو، وبيازا كولونا داخل العاصمة الإيطالية، ملصقات تحمل صور أربعة لاعبين فلسطينيين شبان قتلهم جنود إسرائيليون العام الماضي وحده، وهم زيد غنيم (14 عامًا)، وثائر اليزوري (18 عامًا)، ومحمد غنيم (19 عامًا)، وسعيد عودة (16 عامًا). 

ويأتي ذلك بعد أيام من رفض اللاعب الجزائري في نادي إسطنبول باشاك التركي، أحمد توبة، الذهاب إلى إسرائيل مع فريقه للمشاركة في مباراة إياب دوري المؤتمر الأوروبي، ضد فريق مكابي ناتنيا الإسرائيلي.

وتلقى توبة الذي لم يشارك في مباراة الذهاب، سيلًا من الإشادات في بلاده، والعالم العربي، لموقفه الرافض من التطبيع مع إسرائيل في كرة القدم.

ونقل موقع winwin عن حساب  “TactiqueDz” الرياضي، بأن لاعب فريق لوغانو السويسري، الدولي الجزائري محمد عمورة، رفض الالتحاق كذلك ببعثة الفريق المتجهة إلى إسرائيل، خلال أغسطس/ آب المقبل للعب ضد فريق هبوعيل بئر السبع، في تصفيات المسابقة نفسها.

المصدر : الوقت

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا