بوتين يشارك في عرض للأسطول البحري الروسي ويوقّع العقيدة البحرية الجديدة

    201

    وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأحد، مرسوم إقرار العقيدة البحرية الروسية وميثاق الأسطول العسكري الروسي.

    وقال بوتين: “الأسطول الروسي قادر على الرد بقوة على كل من يحاول التعدي على سيادتنا وحريتنا وسنضمن الحماية بحزم”، مشيراً إلى أنّ القوات المسلّحة الروسية ستبدأ بتسلّم “صواريخ زيركون فرط صوتية التي لا تعرف أيّ عوائق في الأشهر المقبلة”.

    وتنتمي صواريخ كروز “زيركون”، التي يبلغ مداها نحو ألف كيلومتر، إلى عائلة أسلحة جديدة طوّرتها روسيا ووصفها بوتين بأنّها “لا تُقهر”. وبدأت تجربتها منذ تشرين الأول/أكتوبر 2020.

    وأشار بوتين إلى أن فرقاطة “الأدميرال غورشكوف” ستكون أول سفينة روسية مزوّدة بهذه الصواريخ، بينما سيتم اختيار منطقة انتشار هذه السفينة بناء على “المصالح الأمنية لروسيا”.

    وأضاف الرئيس الروسي: “الوطن مفهوم مقدّس بالنسبة إلينا جميعاً، والدفاع عنه واجب ومعنى حياة لكلّ منّا”.

    وجاء توقيع بوتين للمرسوم والميثاق البحريين قبيل بدء العرض العسكري في يوم الأسطول الحربي الروسي الذي يحتفل به سنوياً في الأحد الأخير من تموز/يوليو. وتحتفل البحرية الروسية هذا العام بالذكرى 326 لتأسيسها.

    ووصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في وقت سابق اليوم، إلى منطقة كرونشتادت في مدينة بطرسبورغ، لحضور العرض البحري الرئيسي الذي يقام في يوم الأسطول الحربي الروسي.

    وفور وصوله، استعرض بوتين على متن الزورق الرئاسي خط السفن الحربية قرب كرونشتادت.

    وتشارك في العرض البحري الرئيسي في بطرسبورغ 47 سفينة و42 طائرة، كما شاركت في العرض غواصات “سيفيرودفينسك” و”ماجادان” و”فيبر”.

    وتقام اليوم عروض في مناسبة يوم الأسطول الحربي في فلاديفوستوك وبالتييسك وسفيرومورسك وكاسبيسك ونوفوروسيسك وطرطوس السورية.

    ونسبت السلطات المحلّية الهجوم إلى “قوميين أوكرانيين”، في وقت تواجه فيه روسيا هجوماً أوكرانياً مضاداً في منطقة خيرسون الواقعة على مقربة من شبه جزيرة القرم.

    اترك تعليق

    قم باضافة تعليق
    الرجاء ادخال اسمك هنا