وسط انشقاقات مستمرة للكتل السنية.. الإطار يجمع “المتخاصمين” لتشكيل الحكومة

128

أكد القيادي في ائتلاف دولة القانون جاسم البياتي، الاثنين، أن الانشقاقات داخل تحالف السيادة ستستمر لحين تشكيل الحكومة، فيما بين أن الإطار يحاول حل الخلافات بين الأطراف السنية والكردية لتمرير رئاسة الجمهورية وتشكيل الحكومة.

وقال جاسم في حديث لوكالة / الهدف نيوز /، إن “الانشقاقات داخل تحالف السيادة وذهاب بعض النواب والقيادات باتجاه تحالف العزم المنضوي تحت الإطار التنسيقي سيستمر لحين تشكيل الحكومة الجديدة”، مؤكدا أن “تحالف العزم بقيادة مثنى السامرائي سيكون أقوى من كفة تحالف الحلبوسي”.

وأضاف، أن “الإطار التنسيقي بحاجة إلى الأحزاب الكردية والسنية والنواب المستقلين لحسم جلسة اختيار رئيس الجمهورية والتي تحتاج إلى 220 نائبا”، لافتا إلى أن “حسم منصب رئاسة الوزراء سهل وليس فيه إي تعقيد”.

وأوضح القيادي في دولة القانون أن “الإطار يحاول بقدر الإمكان أن يحل الإشكال الموجود بين الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني لحسم ملف رئاسة الجمهورية، بشرط أن يتفق الطرفين عليه”، مبينا أن “خلافات الأطراف السنية قابلة للحل”.

وكان عضو تحالف الفتح في محافظة الانبار محمود الحياني قد أكد في حديث سابق لـ/ الهدف /، إن “السبب الرئيس الذي دفع النائب احمد الجبوري بالانسحاب من السيادة والاتجاه نحو العزم وجود بعض الشخصيات السياسية المعروفة داخل التحالف تحاول السيطرة على كل المناصب التنفيذية والتشريعية في المكون السني، والذي اثأر حفيظة بعض النواب”.

  • وكالة الهدف نيوز

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا