حرب “الشدات” و”التاهوات” تشعل منافسة البيت السني على الزعامة

143

كشف مصدر سياسي مطلع، الاحد، عن دفع مبالغ مالية كبيرة لاستقطاب النواب من التحالفات الاخرى، مبينا ان تحالف السيادة الاكثر تعرضا للانهيار بسبب توجه جيل نواب منشقين الى منافسه العزم.
وقال المصدر في تصريح لـ/وكالة الهدف/، إن “مزاد النواب اختلف بحسب موقعه السياسي بين القوى السنية الا ان اغلب النواب تلقوا عروضا بالانشقاق من عزم او العكس مقابل ثلاث عجلات نوع (تاهو) و500 الف دولار كدفعة اولى”.
واضاف ان “ما يجري قي داخل البيت السني عبارة عن مزاد علني دون وجود اي رادع سياسي او قانوني او حتى أخلاقي لمنع حالات شراء الذمم والاصوات مقابل مبالغ مالية”.
واشار الى ان “رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي من اكثر الدافعين للنواب حيث يقوم بمنحهم مقاولات في محافظاتهم لتحقيق ثلاثة اهداف اولها لا ينفق الحلبوسي اي مبالغ من امواله الخاصة بالاضافة الى ضمان ولاء النائب والطاعة وتحقيق شعبية لنائب المقاولة وتعزيز جماهيريته عبر مشاريع الاعمار في دائرته الانتخابية”.

  • وكالة الهدف نيوز

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا