“طرف رئيسي بالأزمات”..القانون: الكاظمي مستعد لفعل أي شيء لإعادة تدويره

45

أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود، السبت، أن حكومة مصطفى الكاظمي المنتهية ولايتها طرف رئيسي في الأزمات التي تحصل في البلد، فيما أشار إلى أن الحكومة الحالية مقابل إعادة تدويرها مرة أخرى مستعدة أن تفعل أي شيء.

وقال الصيهود في حديث لوكالة / الهدف نيوز /، إن “حكومة الكاظمي ومنذ تسلم زمام أمور الدولة إلى ألان تعتبر طرفا رئيسيا في الأزمات التي مرت على الشعب العراقي بدءا من الانتخابات المبكرة وحالة الانسداد في العملية السياسية وصولا إلى ملف المياه مع تركيا”.

وأضاف، أن “حكومة تصريف الأعمال مستعدة لتوقيع الاتفاقيات والمعاهدات مع تركيا ودول الخليج التي تخدم مصالحها الشخصية على حساب الشعب العراقي”.

وأوضح النائب عن دولة القانون أن “الكاظمي همه الأول والأخير خلال المرحلة الحالية إعادة تدويره مرة ثانية لرئاسة الوزراء”، مؤكدا أنه “مستعد فعل كل شيء لأجل تحقيق أحلامه”.

وكان وزير الموارد المائية الأسبق حسن الجنابي قد أكد، في وقت سابق، أن الحكومة الحالية هي من طالبت تركيا بملء سد اليسو الذي يعد الأكبر حجما بعد سد أتاتورك.

  • وكالة الهدف نيوز

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا