الاعسم: بومبيو قدم “الدليل القطعي” على تورط اكراد وقيادات عراقية بجريمة المطار

116

عد المستشار العسكري صفاء الاعسم، الاحد، حديث وزيرالخارجية الاميركي مايك بومبيو بشأن جريمة اغتيال قادة النصر “دليلا قطعيا” على تورط اشخاص من داخل العراق بملف الاغتيال، مبينا ان تلك التصريحات كافية لمحاسبة المتورطين في الجريمة بشكل فوري.

وقال الاعسم في تصريح لـ/وكالة الهدف/، إن “القاعدة القانونية تشير الى ان الاعتراف سيد الادلة وان بومبيو صرح وبدون اي ضغوط وامام الاعلام بتورط قيادات وشخصيات عراقية وكردية بملف اغتيال الشهيدين ابو مهدي المهندس والجنرال قاسم سليماني”.
واضاف ان “الدقة في سرد الاحداث لجريمة الاغتيال منذ التخطيط مرورا بانتشار القوات الاميركية وفريق المراقبة الكردي وقيام سلطات المطار باغلاق اجزء من المطار بداعي التدريب ومن ثم عملية التأكد من هوية الجنرال سليماني ونقل الصور مباشرة الى السفارة الاميركية ولغاية قصف رتل الشهيدين يكشف جميع الاشخاص المتورطين ويسمح للعراق بمحاسبتهم قانونيا “.
وتابع الاعسم، ان “الادوار التي تحدث عنها بومبيو يكشف عن وجود اكثر من الف عنصر بين جندي اميركي واستخباري وعميل محلي متخابر مع السفارة في تلك العملية وهي اشارة واضحة لحجم العمل العسكري الاميركي في العراق ومدى التوغل”.
واثارت تصريحات وزير الخارجية الأميركي السابق مايك بومبيو بشأن اغتيال قادة النصر (نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس والفريق قاسم سليماني) جدلا سياسيا وامنيا بشأن الدور المريب للسفارة الأميركية الذي يتجاوز حدود التمثيل الدبلوماسي.
وكان نائب رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد المنحل سعد المطلبي أكد في تصريح سابق لـ/الهدف/، ان تصريحات بومبيو كشفت عن وجود خلل كبير في امنية المطار تتحمله الحكومة وجهاز المخابرات.

  • وكالة الهدف نيوز

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا