بذكرى تأسيسه.. الفياض: الحشد لن يكون طرفاً بأي معركة سياسية

212

أكد رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق فالح الفياض، الاثنين، ان فتوى الجهاد الكفائي غيرت مسار الأحداث وصنعت الأمة في العراق، فيما اشار الى ان الحشد الشعبي لن يكون طرفاً بأي معركة سياسية.

 

وقال الفياض في كلمته خلال انطلاق المؤتمر السنوي لإحياء الذكرى الثامنة لاطلاق فتوى الجهاد الكفائي وتأسيس الحشد الشعبي، إن “الوعي هو السلاح الفتّاك الذي يجب ان نتمسك به”، مبيناً، ان “الحشد يستمد قوته من الشعب والمرجعية والشهداء”.

واوضح، ان “فتوى الجهاد الكفائي للمرجعية الدينية حققت نقلة كبيرة للشعب العراقي، وغيرت مسار الأحداث وصنعت الأمة، والحشد سيبقى رافعاً راية العراق من دون اي تراجع”، مشيراً الى ان “الفتوى، نقلت الشاب العراقي من حالة الانكسار إلى التحدي والمنازلة، وخلقت للشعب روحاً جديدة لمواجهة الخطر المحدق بالعراق”.

وحذر الفياض في كلمته، “من تزييف الرأي العام وآثاره ومخاطره على العراق وشعبه”، مؤكداً “هناك من يحاول تسقيط الحشد ووصفه بالمؤقت في محاولة لإعادة الفوضى للعراق”.

ولفت الى أن “الحشد الشعبي تمكن من تحقيق الانتصار الكبير على داعش الإرهابي، خاصة وانه من جميع مكونات الشعب ولن ينحاز لفئة دون أخرى”، مشددا “اننا سنكون صادقين لحمل الامانة وحماية الحشد الشعبي من أي مخاطر قد تحيط به”.

وتابع أن “قيادة الحشد ومديرياتها تعمل على جعل الحشد كياناً رسمياً له كافة الحقوق”، داعيا الى “عدم السماح لليد الخارجية الفتك باستقرار العراق أو السلم الأهلي”.

ووجه رئيس هيئة الحشد الشعبي “كلمة شكر لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، بشأن البيان الذي أصدره يوم أمس عن الحشد الشعبي”، مؤكداً، ان “الحشد ضامناً للأمن ولن يكون منحازاً لأي طرف سياسي، ولن يتم استخدام موارد الحشد بأي فرقة سياسية ولن يسمح بإسقاط الدولة”.

يذكر ان فعاليات الحفل المركزي لإحياء الذكرى السنوية الثامنة لصدور فتوى الجهاد الكفائي وتأسيس الحشد الشعبي، انطلقت اليوم بحضور قيادات الحشد الشعبي في قاعة الشهيد حيدر المياحي بالعاصمة بغداد.

المصدر/قناة العالم

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا