طهران تعلق على العمل العسکري الترکي المحتمل على الحدود السوریة العراقیة

    113

    علق المتحدث باسم وزارة الخارجیة الإيرانية، سعید خطیب زاده، حول العمل العسکري الترکي المحتمل على الحدود السوریة العراقیة.

    وقال زاده: “إيران تعارض أي عمل عسکري واستخدام القوة في أراضي الدول الأخرى لحل الخلافات الثنائیة، وتعتبر ذلك انتهاکا لوحدة أراضی هذه الدول وسیادتها الوطنیة، وتعتقد أن ذلك الأمر سیؤدی إلى جعل الوضع أکثر تعقیدا ویزید التوترات”.

    وأضاف زاده أن إيران تتفهم مخاوف ترکیا الأمنیة، وتعتبر السبیل الوحید لمعالجة هذه المخاوف هو الحوار واحترام الاتفاقات الثنائیة مع الجیران، وكذلك الاتفاقات التی تم التوصل إلیها فی إطار عملیة أستانة، بما في ذلك احترام وحدة وسلامة الأراضي ووحدة وسیادة سوریا الوطنیة، والالتزام بمبدأ عدم استخدام القوة.

    وتابع خطیب زاده: “تجربة السنوات الأخیرة أظهرت أن العمل العسکري في دول أخرى لن یساعد فقط فی حل المشاکل الثنائیة، بل وسیخلف تداعیات إنسانیة مقلقة وسیزید الوضع فی المنطقة تعقیدا”.

    ودعا المتحدث باسم الخارجیة الدول الصدیقة والمجاورة للتعامل والحوار البناء، مشیرا إلى أن إيران مستعدة کما فی السابق لمنع تصعید الأزمة.

    • المصدر/RTعربي

    اترك تعليق

    قم باضافة تعليق
    الرجاء ادخال اسمك هنا