اتفاق مبطن بين الكاظمي والاقليم يدفع الأخير للسيطرة المسلحة على ابار كركوك

192

كشف الخبير الأمني صباح العكيلي , الأربعاء , عن ان عملية سيطرة قوات عسكرية من البيشمركة على ابار ” باي حسن ” غيرها من حقول نفط كركوك جرت باتفاق مبطن مابين حكومة الإقليم وحكومة الكاظمي لاهداف محددة.
وقال العكيلي في تصريح لـ / وكالة الهدف / , ان “قيام قوات عسكرية تابعة للبيشمركة الكردية بالسيطرة على ابار ( باي حسن ) وغيرها من الابار النفطية بمحافظة كركوك جاءت بتواطؤ من قبل حكومة الكاظمي وباتفاق مبطن مابين الكاظمي والاقليم ” .
وأضاف ان ” السيطرة على حقول وابار كركوك من أهدافها الالتفاف وغض النظر عن قرار المحكمة الاتحادية الذي الزم الإقليم تسليم نفطه الى شركة سومو التابعة لوزارة النفط الاتحادية”.
وتابع، أن “الهدف الثاني هو اجراء صفقة مع الكاظمي بشكل سري مقابل سكوته وصمته إزاء السيطرة على ابار كركوك وذلك بدعم الكاظمي للاستمرار برئاسة الحكومة وعلى حساب الشعب العراقي”.
ودعا العكيلي مجلس النواب وبالأخص لجنتي الامن والدفاع والنفط الى “إيقاف هذا المخطط الذي يمثل تجاوز على حقوق الشعب العراقي سواء كان في الإقليم او بقية محافظات العراق من خلال اجبار القوات الكردية من الانسحاب ” .

  • وكالة الهدف نيوز

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا