العراق.. تنسيقية المقاومة تحذر من خطورة استمرار الانسداد السياسي

117

أصدرت الهيئة التنسيقية للمقاومة العراقية، بياناً بشأن الانسداد السياسي في البلاد، حذرت فيه من خطورة استمرار الانسداد السياسي الراهن، داعية الفرقاء السياسيين إلى “الاحتكام إلى لغة العقل”.

 

وقالت الهيئة في بيانها مساء الاثنين، إنه “في الوقت الذي يمر به العراق بل والعالم أجمع بمراحل خطيرة تنذر بعواقب وخيمة لا يعلم بحقيقتها إلا الله (تبارك وتعالى)، فمن حرب عالمية تلوح في الأفق، إلى خطر الجفاف الذي بانت آثاره، وغيرها كثير”.

واضافت “نرى وبوضوح حجم الاختلاف السياسي الحاصل في البلاد، والذي أخذ يتصاعد على عكس ما كنا نأمله من الفواعل السياسية المتصدية للعملية السياسية، فلا اتفاقات، ولا تنازلات، بين الأطراف السياسية، بل هناك تشبث في المواقف، ونخشى أن هذا الأمر سينعكس على المجتمع العراقي بسبب التشدد غير المعهود، ما يستوجب الاحتكام إلى المنطق، والعقل، والمرونة، في طرح الأفكار، والمبادرات، للخروج من الأزمة”.

واوضحت أن “فصائل المقاومة العراقية وهي من الأساسات الضامنة لأمن وأمان عراقنا الحبيب تترقب انفراج الأزمة وحل الإشكالات كي ينعم شعبنا العزيز بخيرات بلاده”.

ولفت الهيئة إلى أنه، “نطلب من جميع الفرقاء السياسيين الاحتكام إلى لغة العقل، والقانون، والالتزام به، وتغليب المصلحة العامة على المصالح الأخرى، وإبداء المرونة في التعاطي مع المشكلات السياسية، نهيب بهم جميعا عدم الانجرار إلى التشنج الذي قد يهلك الحرث والنسل، ويقود البلد إلى فتنة عمياء لن يسلم منها أحد، وعندها لن ينفع النادمين ندمهم”.

وفي وقت سابق، أكد زعيم التيار الصدري في العراق، السيد مقتدى الصدر، أنه لن يتحالف مع خصومه الفائزين في الانتخابات البرلمانية، مؤكدا أنه لن يعود بالعراق إلى سياسة التوافق بين الكتل النيابية وتقاسم الحصص فيما يتعلق بتشكيل الحكومة.

وكان زعيم التيار الصدري قد قرر، الأحد الماضي، التحول الى المعارضة الوطنية لمدة شهر بعد إخفاقه في تشكيل الحكومة.

  • المصدر/قناة العالم

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا