الرئيس الايراني في “دولة خليجية” بعد زيارة أمير قطر لطهران

255

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده الاثنين خلال أن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد سيجري زيارة لطهران قريبا، تليها زيارة للرئيس ابراهيم رئيسي الى احدى الدول الخليجية.
وقال خطيب زاده مؤتمر صحفي “زيارة أمير قطر لطهران على جدول الأعمال وتشمل قضايا ثنائية وإقليمية ودولية. وبعد هذه الرحلة سيتوجه الرئيس الإيراني إلى دولة خليجية”.
ولم يوضح المتحدث الايراني الدولة التي يعتزم رئيسي زيارتها لكن الجمهورية الاسلامية ترتبط بعلاقات جيدة مع سلطنة عمان، وايضا الكويت.
وكانت وكالة رويترز للأنباء ذكرت الأحد نقلا عن مصدر أن أمير قطر سيزور إيران وألمانيا وبريطانيا ودولا أوروبية أخرى في رحلة تبدأ هذا الأسبوع ومن المتوقع أن يناقش فيها جهود إحياء الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015 وأمن الطاقة في أوروبا.
وأضاف المصدر أن رحلة أمير قطر تهدف أيضا إلى دفع الأطراف في الاتفاق النووي الإيراني إلى “أرضية مشتركة جديدة”. ويأتي ذلك بعد أن وصلت المحادثات غير المباشرة بين الولايات المتحدة وإيران لإحياء الاتفاق إلى طريق مسدود بسبب إصرار طهران على رفع الحرس الثوري الإيراني من على القائمة الأميركية للمنظمات الإرهابية الأجنبية.
وكانت آخر زيارة لأمير قطر إلى إيران في يناير/كانون الثاني 2020 لتخفيف التوتر بين طهران وواشنطن في أعقاب مقتل قاسم سليماني القائد الكبير في الحرس الثوري على يد الولايات المتحدة في العراق.
كما أفادت وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية أن زيارة الأمير كانت تهدف إلى متابعة العديد من مذكرات التفاهم الثنائية الموقعة خلال زيارة رئيسي إلى الدوحة في فبراير/شباط.
وتدهورت العلاقات بين إيران ودول الخليج وفي مقدمتها السعودية بسبب دور السلطات الإيرانية في تمويل وتسليح الميليشيات والمتمردين خاصة في اليمن الذين تورطوا في شن هجمات طالت المملكة والإمارات العربية المتحدة.
وتجري ايران محادثات أمنية مع السعودية في العراق، وشهدت علاقاتها الاقتصادية مع الامارات تحسنا في الآونة الأخيرة.

  • المصدر/ميدل ايست اونلاين

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا