هل سيكون “الهول” ورقة أميركية جديدة لاجبار العراق على التطبيع؟

31

حذر الخبير بقضايا الأمن الاجتماعي والقومي السوري سعيد فارس السعيد ، الأحد، من خطورة مخيمات الدواعش وعائلاتهم التي ترعاها امريكا والغرب بالتعاون مع تركيا والاكراد ، مبينا أن الاهتمام والدعم الامريكي لمخيمات الارهابيين يزداد بشكل كبير .

وقال السعيد في تصريح ل /وكالة الهدف/، ان “المخيمات وخاصة مخيم الهول الذي ترعاه الاستخبارات الامريكية والاسرائيلية بالتعاون والتنسيق مع الميليشيات الكردية الانفصالية أصبحت البيئة الاجتماعية والأيديولوجية للإرهاب الغربي”.
وأضاف أن “مخيمات عائلات الإرهابيين في سوريا برعاية القواعد الأمريكية في العراق وسورية هي معامل ومصانع للإرهاب”.
وأوضح أن “المهمة المقبلة للجماعات الارهابية من خلال المخيمات والمعتقلات التي تشرف عليها الميليشيات الكردية وتدعمها وترعاها اسرائيل و للقيام بأعمال ارهابية تثير النعرات الطائفية وتضرب حالات الأمن والاستقرار الاجتماعي في العراق”.
واشار السعيد إلى ان “الاهتمام والدعم الامريكي للقواعد لمخيمات الارهابيين بشكل مهول لتحريك نشاط الارهابيين من جديد في العراق ولتحويل العراق الى ساحة صراع ولإجبار العراق للدخول بعملية التطبيع مع الكيان الاسرائيلي”.

  • وكالة الهدف نيوز

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا