الفصائل الفلسطينية: المقاومة المسلحة هي القادرة على ردع العدو

143

أكّدت لجان المقاومة في فلسطين أنّ المقاومة الشاملة بكل أشكالها وعلى رأسها المسلّحة هي القادرة على ردع العدو الصهيوني.

وفي تصريح صحفي صادر عن مكتبها الإعلامي، زفّت اللجان الشهيد البطل محمد أكرم أبو صلاح الذي ارتقى فجر اليوم الاثنين خلال الاشتباكات والمواجهات البطولية في قرية “السيلة الحارثية”، مؤكدة أن دماء الشهداء ستبقى بوصلة كل الأحرار ليسيروا عبرها نحو تحرير القدس والمسجد الأقصى.

وتوجهت “بالتحية لأهلنا في جنين البطولة وقراها الثائرة التي تسطر بدماء شهدائها وأبنائها صفحات مجد وعزة عبر كل محطات المواجهة مع العدو الصهيوني المجرم”.

كما رأت أنّ “سياسة هدم المنازل سياسة فاشية عنصرية تعبّر عن عقلية احتلالية ثأرية انتقامية لن تفلح أبداً بكسر إرادة المقاومة لدى مقاومينا وستشكّل دافعًا ووقودًا لاشتعال المقاومة حتى زوال المحتل الغاصب”.

وأكّدت اللجان أن “تصاعد العمل الجهادي المقاوم في القدس والضفة يؤكد من جديد أن ثورة شعبنا ستتواصل  وانتفاضته ستتصاعد حتى النصر والعودة وتطهير الأرض  والمقدسات”.

ودعت لجان المقاومة “أبطال شعبنا وشبابه الأبي الثائر الى تصعيد المواجهة مع العدو الصهيوني المجرم في كل مكان في القدس والضفة للجمه وإفشال مخططاته التوسعية والاستيطانية”.

 

حماس: جرائم الاحتلال وقطعان المستوطنين لن تمر مرور الكرام

بدوره، أكّد عضو المكتب السياسي في “حماس” عزت الرشق أن جرائم الاحتلال وقطعان المستوطنين لن تمر مرور الكرام، مشددًا على أن هدم البيوت جريمة ضد الإنسانية لن تجلب للاحتلال الأمن بل “ستزيد غضب شعبنا وإصراره على الصمود والمقاومة”.

الرشق بعث بالتحية للأبطال والشباب الثائرين الذين يتصدون بكل بسالة لجرائم الاحتلال في القدس وحي الشيخ جراح والضفة وجنين وسيلة الحارثية.

ولفت إلى أن تصعيد المقاومة بكل أشكالها هو أبلغ رد على جرائم العدو ومستوطنيه، مطالبًا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته بإدانة جرائم الاحتلال، والضغط لوقف العدوان.

 

الجهاد: تواصل الاعتداءات في الشيخ جرّاح سيفجر الأوضاع

وكانت حركة “الجهاد” الإسلامي في فلسطين أكّدت الأحد أن اعتداءات المستوطنين وجنود الاحتلال على أهالي حي الشيخ جرّاح بالقدس المحتلة المستمر ستؤدي إلى تفجير الأوضاع برمتها.

وأوضحت الحركة في بيان لها أن تواصل العدوان الصهيوني على سكان حي الشيخ جرّاح، الذي يقوده الإرهابي المتطرف “بن غفير”، يأتي ضمن مساعي العدو في السيطرة على الشيخ جرّاح وطرد سكانه الأصليين.

ودعت الحركة جماهير الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده إلى إعلان الغضب والنفير العام نصرةً وإسنادًا لأهالي حي الشيخ جراح.

  • المصدر/العهد الأخباري

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا