تقرير اميركي: على بايدن سحب قواته فورا من العراق

138

تساءل مقال في صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، عن جدوى بقاء هذه القوات هناك، داعيا إلى سحبها، قائلا إن بقاءها يتسبب في عدد من المشاكل لأميركا والعراق.
وأشار المقال، الذي كتبه تريتا بارسي وآدم وينشتاين من معهد كوينسي للأبحاث بواشنطن، إلى هجمات فصائل المقاومة ضد القوات الأميركية في العراق الشهر الماضي، مؤكدا أن هذه الهجمات لم تكن مفاجئة، وإن الوجود الأميركي في العراق غير مرحب به، وإن مزيدا من الهجمات لا بد أن يأتي ما دامت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن قررت إبقاء القوات هناك.
وأوضح أن وجود القوات الأميركية لن يمنع الهجمات “الإرهابية” من الحدوث، مرجحا أن يموت الجنود الأميركيون عبثا لأنهم، كما هو الحال في أفغانستان، مكلفون بالمهمة المستحيلة المتمثلة في القضاء على “الإرهاب” في بلد أجنبي.
وقال “بينما تتعامل مؤسسة السياسة الخارجية لواشنطن مع مخاطر المغادرة، يبدو أنها تتجاهل التكاليف الواضحة للبقاء”.
ودعا المقال بايدن إلى إعلان خطط لانسحاب تدريجي للقوات يبدأ في موعد لا يتجاوز الربيع الحالي، مشيرا إلى أنه إذا لم يتحرك بايدن من الآن فإن الهجمات على القوات الأميركية ستزداد حتما، وذلك سيجعل المغادرة أكثر صعوبة من الناحية

  • وكالة الهدف ميديا

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا