الزبيدي: من اشعل الشارع اللبناني يحاول ارباك المشهد العراقي

126

ربط وزير الداخلية الأسبق باقر جبر الزبيدي، السبت، بين تطورات الاحداث في الساحة اللبنانية وما يجري في العراق، مؤكدا أن العامل الاقليمي الذي اشعل النار في الشارع اللبناني هو نفسه الذي يحاول ان يربك المشهد السياسي في العراق.
وقال الزبيدي في بيان اطلعت عليه /وكالة الهدف/، إن “العامل الاقليمي الذي اشعل النار في الشارع اللبناني واجبر الحريري على الاعتزال هو نفسه الذي يحاول ان يربك المشهد السياسي في العراق”، مبينا ان “الاقليمي مصمم بكل الطرق على تنفيذ مشروعه في العراق ولبنان سواء بالارهاب والحرب الناعمة او التدخل المباشر في العملية السياسية او الغير مباشر مثل المشاريع والاستثمارات”.
وأضاف، ان “الاحداث سوف تتصاعد خصوصا ما يمس منها السيادة او العملية الديمقراطية من اجل اللجوء الى التدخل الخارجي واقناع المجتمع الدولي ان العملية السياسية تحتاج حماية دولية وهو ماتراهن عليه بعض الشخصيات التي تهدف الى تغيير شكل المعادلة السياسية وتجاوز حقوق مكونات بعينها”.
وتابع الزبيدي، أنه “لابد ان تعي القوى الوطنية لما يحاك ضد العراق من مؤامرات وان توحد قرارها في مواجهة التدخل الاقليمي الذي سيستمر في محاولته لاختراق الصف الوطني العراقي بالترغيب والترهيب وشراء الذمم وصناعة ازمات وخلق رأي عام مقتنع بضرورة التدخل الدولي وهو ما لمسناه في الايام الاخيرة عبر حراك لبعض الاطراف في اوربا ودول إقليمية”

  • وكالة الهدف ميديا

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا