مصادر توضح مضامين المبادرة الإيرانية لاستعادة السلام في اليمن

133

أفادت مصادر مطلعة للميادين بأنّ المبادرة الإيرانية للحل في اليمن، والتي جرى تقديمها قبل أعوام، و”لم يتم الالتفات إليها من جانب المجتمع الدولي ودول تحالف الحرب على اليمن”، نصت على “وقف إطلاق النار، مع رفع الحصار كلياً، وفتح المعابر البرية والبحرية والجوية”.

ونصّت المبادرة، بحسب المصادر، على “الدخول في مفاوضات سياسية للاتفاق على المرحلة الانتقالية بعد وقف الحرب ورفع الحصار”، وتشكيل حكومة “توافقية جامعة، من أجل إدارة الوضع العام، مع تقديم دعم اقتصادي إليها”.

وأضافت أنّ “الخطوات، التي نصت عليها المبادرة الإيرانية، ستحتاج إلى اتفاق دول التحالف، السعودية والإمارات وأميركا وبريطانيا، بالإضافة إلى إيران صاحبة المبادرة، مع دخول روسيا طرفاً داعماً، إلى جانب الأمم المتحدة، التي ستؤدي دور المنسق والوسيط”.

وكان وزير الخارجية في حكومة صنعاء، هشام شرف، أعلن، أمس الخميس، أنّ “وضع المبادرة الإيرانية في إطار البحث أو التعديل البسيط، سيكون هو المدخل الرئيس لحل ما يدور في اليمن”، داعياً إلى مناقشة المبادرة الإيرانية التي تُعَدُّ “مفتاح الحل”.

وأعربت وزارة الخارجية الإيرانية، في آذار/مارس الماضي، عن استعداد طهران “لدعم أي مبادرة سلام تكون قائمة على إنهاء العدوان، ووقف شامل لإطلاق النار، وإنهاء الاحتلال، ورفع الحصار الاقتصادي، والبدء بمفاوضات سياسية”.

  • المصدر/الميادين

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا