خبير امني اردني: الانسحاب الأميركي من العراق اكذوبة لتكثيف عملياتها المخابراتية

393

اعتبر الخبير الاستراتيجي الأمني بشؤون الاستخبارات الامريكية والدولية، محمد احمد الروسان، الاربعاء ، أن الانسحاب الأمريكي من العراق ماهي الا أكذوبة وهو اعادة تموضع وانتشار مع تكثيف لعملياتها المخابراتية عبر وكالة المخابرات المركزية الامريكية .
وقال الروسان في تصريح لـ/وكالة الهدف/، إنه “يخطىء من يعتقد أن الأميركيين ينسحبون من المنطقة بدون مقاومة حقيقية بالسلاح والسلاح فقط فأمريكا لا تفهم ولاتعرف سوى لغة القوة والسلاح وليس عبر قوانيين تشرع في برلمانات الدول المحتلة”.
وأضاف أن ما يجري للقوات الامريكية سواء في العراق او سوريا أو افغانستان هو اعادة تموضع وانتشار مع تكثيف لعملياتها المخابراتية القذرة عبر وكالة المخابرات المركزية الامريكية”، مبينا ان “واشنطن أجبرت على التظاهر بالانسحاب من العراق وهو انسحاب وخروج شكلي كاذب ومخادع”.
وتؤكد اطراف سياسية، ان المؤشرات الحقيقية غير موجودة بشأن الانسحاب الأميركي من العراق، لافتة الى ان البرلمان الجديد ينبغي ان يقول كلمته بشأن هذا التواجد سواء على مستوى القوات او المستشارين.

  • وكالة الهدف ميديا

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا