ما هو التطور النوعي في عمليات المقاومة الشعبية شرقي سوريا؟

252

تتصاعد عمليات المقاومة الشعبية التابعة للعشائر العربية، ضد قوات الاحتلال الأمريكي وحلفائه، في المنطقة الشرقية لسوريا، مثل الذي حصل في مدينة البصيرة. الأمر الذي دفع بالأمريكيين وقوات “قسد” التابعة لهم، الى فرض حظر تجوال وطوق أمني وعسكري مشدد على هذه المدينة، بعد ساعات من تعرض مراكزها ومقراتها لهجمات مسلحة نفذها أبناء العشائر العربية، داخل المدينة وفي مناطق أخرى متفرقة، أوقعت في صفوفهم خسائر مادية وبشرية.

ولا يكتفي مسلحو “قسد” بفرض الحصار فقط، بل يعمدون الى استهداف أي مدني يخرج من منزله، عبر قناصيها المنتشرين في أرجاء المدينة، بالتزامن مع تحليق مكثف للطائرات المروحية والطائرات بدون طيار الامريكية.

أبرز العمليات التي نفذها شباب المقاومة العشائرية

_ تنفيذ هجوم بواسطة الأسلحة الرشاشة وقذائف “الأر بي جي”، ضد مقر قيادة اللواء الأول التابع لـ”قسد”، في مدينة البصيرة بريف دير الزور، واستمر لأكثر من 3 ساعات فجر الأمس السبت. وقد أدى ذلك لوقوع خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف التنظيم.

_ أما في محافظة الرقة، فلقي عدد من مسلحي ميليشيا “الأسايش”(الذراع الأمني لـ”قسد”) مصرعهم، بعد تنفيذ أبناء القبائل لعملية هجومية نوعية، ضد مركز لتجمع هذه الميليشيا في بلدة الحوس، بواسطة صاروخ “تاو” يستخدم للمرة الأولى في مثل هكذا عمليات، ما أسفر عن مقتل 4 مسلحين تابعين لها.

_ مقتل مسلح تابع لـ”قسد” في جنوبي شرقي مدينة الحسكة، جراء انفجار لغم أرضي بسيارة عسكرية للتنظيم.

_وفي منطقة المالكية بريف الحسكة، انفجرت عبوة ناسفة منذ أيام، برتل شاحنات تابع للقوات الامريكية، بالقرب من معبر “سيمالكا”، ما أدى لاحتراق شاحنتين، وفرض جيش الاحتلال الأمريكي طوقاً أمنياً حول المكان، دون الإعلان عن وقوع أي إصابات من عدمه.

_ وفي أواخر الشهر الماضي، تم استهداف قاعدة أميركية في مطار “خراب الجير” بريف الحسكة، بـواسطة 5 قذائف صاروخية، ولم تدلي أمريكا بأي معلومات حول حصيلة الخسائر في صفوفها.

أسباب تصاعد هذه العمليات

ويأتي تصاعد هذه العمليات، مع تزايد حالة الغضب الشعبي من الأمريكيين وقوات “قسد” التابعة لعدة أسباب أهمها:

_ استمرار سرقة الولايات المتحدة الامريكية للنفط والقمح السوري، والتي يتم إرسالها باتجاه الأراضي العراقية عبر قاعدة مطار “خراب الجبير”، التي تحولت لمركز تجميع هذه المسروقات، لأنها تمثل نقطة ارتباط ما بين الأراضي السورية والأراضي العراقية، وعبرها تدخل الأرتال العسكرية الأمريكية من معبر ربيعة العراقي باتجاه معبر اليعربية، ومنها تخرج أيضا باتجاه المعبر.

_ معاناة السكان من شح المواد الغذائية، وتدهور الأحوال الاقتصادية وغياب الامن.

_ شن قوات “قسد” لحملات “التجنيد الإجباري” من أبناء المنطقة، وممارسات هذه القوات غير الإنسانية بحق أبناء القبائل العربيةوالمنطقة.

_ تنفيذ عمليات الانزال وخطف العديد من المدنيين في هذه المناطق، مثلما حصل في بلدة “الشحيل” بريف دير الزور، وقيامهم بعد ذلك بتدمير المنازل التي نفذت فيها المداهمات.

  • الخنادق

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا