تحذيرات أمنية من تعرض بغداد لهجمات إرهابية تسبق الانسحاب الأميركي

435

حذر عضو اللجنة الامنية في مجلس محافظة المنحل سعد المطلبي، الاثنين، من هجمات إرهابية قد تضرب العاصمة بغداد مع قرب موعد انسحاب القوات الأميركية من العراق نهاية الشهر الحالي، مبينا ان الجانب الامريكي احد اهم المستفيدين من النشاط الداعشي المتزايد.
وقال المطلبي في تصريح لـ/وكالة الهدف/، إن “تصاعد وتيرة الهجمات الارهابية على المناطق المستقرة امنيا مثل كركوك والبصرة يشير الى احتمال قوي على نية الجماعات الإرهابية شن هجمات مرتقبة ضد بغداد لتحقيق صدى إعلامي أكبر”.
واضاف ان “تصاعد نشط الارهاب يعود الى خمول العمل الاستخباري العراقي”، محذرا من أن “ذلك قد يؤدي الى اعتداءات كبيرة تستهدف مناطق حساسة أخرى بهدف اثارة الاوضاع”.
وأوضح المطلبي، ان “الجانب الاميركي اكثر المستفيدين من زيادة النشاط الداعشي مع قرب موعد انسحابه قواته من العراق نهاية الشهر الحالي”، مشيرا الى أن “أميركا ستتخذ من تلك الهجمات ذريعة جاهزة لارغام الحكومة على اعادة تمديد بقاء قواتها القتالية لمدة اطول”.
وكان النائب الفائز عن محافظة كركوك ارشد الصالحي شكك في تصريح سابق لـ/وكالة الهدف/، بسيناريو سقوط القرى في كركوك على يد عناصر تنظيم “داعش” الاجرامي، مبينا ان التحالف الدولي بقيادة امريكا يتجاهل استهداف العناصر الارهابية في تلك المنطقة لاعتبارات سياسية.

  • وكالة الهدف ميديا

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا