47 منظمة حقوقية تحث الكونغرس على منع بايدن من تسليح السعودية

200

طالبت 47 منظمة معنية بحقوق الانسان، الكونغرس الامريكي بمنع ادارة بايدن من الاستمرار في تسليح السعودية ، مشيرة الى ان إدارة بايدن حاولت الالتزام في أسابيعها الأولى بالتركيز على موضوع حقوق الإنسان في السياسة الخارجية وإنهاء تواطؤ الولايات المتحدة في الحرب في اليمن، لكن السماح باستمرار البيع ينتهك هذا الالتزام التي تعهدت به الادارة الحالية .
وذكر موقع كومون دريم الامريكي في تقرير ترجمته وكالة /الهدف ميديا/ ان ” المجاميع المناصرة لحقوق الانسان كتبت رسالة انتقدت فيها جرائم الحرب التي يرتكبها التحالف السعودي باسلحة مقدمة من الولايات المتحدة ، وحثت الكونغرس على منع بيع الأسلحة غير المشروع الذي قامت به إدارة بايدن والذي تبلغ قيمته 650 مليون دولار أمريكي للنظام الملكي القمعي في الشرق الأوسط”.
واضاف ان ” الصفقة الامريكية مع السعودية تتضمن بيع 280 صاروخ جو جو متوسط المدى و 596 قاذفة صواريخ في حزمة تشمل أيضًا قطع الغيار والدعم والخدمات اللوجستية ، حيث ان الصواريخ ، التي سيتم تركيبها على مقاتلات سعودية من صنع شركة ريثيون التي كان يعمل فيها وزير الدفاع الامريكي لويد اوستن قبل توليه المنصب”.
وتابع ان ” الرسالة قالت انه و منذ ما يقرب من سبع سنوات ، استهدفت القوات السعودية المدعومة من الولايات المتحدة بشكل غير قانوني الأعيان المدنية والبنية التحتية من خلال الهجمات العشوائية وغير المتناسبة التي قتلت وجرحت آلاف المدنيين في اليمن، حيث عمليات القصف الجوي هذه جرائم حرب لا تعد ولا تحصى وفاقمت الأزمة الإنسانية الكارثية في اليمن”.
واشار الموقعون على الرسالة الى ” استخدام الجيش السعودي “أسلحة أمريكية الصنع في الضربات الجوية” التي أصابت “المستشفيات والمدارس ومنازل المدنيين – مما أسفر عن مقتل مقدمي الرعاية الصحية والمعلمين وعائلات بأكملها ، بما في ذلك الأطفال”.

  • وكالة الهدف ميديا

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا