غلوبال تايمز: الديمقراطية الامريكية سلاح لتدمير بلدان الشرق الأوسط

280

انتقد تقرير لمجلة غلوبال تايمز السياسية الامريكية، فيما اشار الى انها اصبحت مثل الشخص المصاب باضطراب الشخصية النرجسية متوهمة بان لها الحق اعادة تشكيل البلدان الأخرى ونشر مثلها الاخلاقية بالقوة العسكرية اذا لزم الامر .

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة / الهدف ميديا/ انه “ومنذ أن وطأت الولايات المتحدة قدميها  في منطقة الشرق الاوسط قتل الجيش الأمريكي مئات الالاف من المدنيين وجعل أكثر من 12.7 مليون شخص لاجئا ، وفقًا لإحصاءات مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين ومجموعة المراقبة غير الربحية إيروارز”.

واضاف ان ” مئات الالاف من القتلى وملايين النازحين في العراق وافغانستان وسوريا نتيجة للعمليات العسكرية الامريكية يكشف حقيقة مهمة وهي ان  كل الأرواح خارج حدود الولايات المتحدة بالنسبة للحكومة الامريكية المتعاقبة هي قضية ثانوية بالنسبة لمصالحها الاستعمارية والاقتصادية في المنطقة “.

وبين انه ” ومنذ الإبادة الجماعية للشعوب الأصلية إلى تجارة الرقيق عبر المحيط الأطلسي ، ومن عقيدة خلق الفوضى  في أمريكا اللاتينية إلى ما يسمى بالثورات الملونة  في العالم العربي ، تحتفظ الولايات المتحدة بسجل طويل وسيئ السمعة للتضحية بأرواح الأبرياء على مذبح الاوهام الامريكية “.

واوضح التقرير ان “اضطراب الشخصية النرجسية لدى العم سام يصيب العالم وغالبًا ما يورط حلفاءها حتى الان حيث يبدو أن أزمة اللاجئين الحدودية الحالية بين روسيا البيضاء وبولندا هي نتيجة مباشرة للصراع السياسي بين الحكومة البيلاروسية والاتحاد الأوروبي وان معظم اللاجئين جاؤوا من بلدان سوريا وافغانستان والعراق وهي دول كانت الولايات المتحدة منخرطة فيها عسكريا  منذ وقت ليس بالقصير”.

واشار التقرير الى أنه “إذا كان من الممكن اعتبار ملايين اللاجئين ناجين من الروح التبشيرية المتعجرفة للعم سام ، فإن عشرات الآلاف من المدنيين مجهولي المصير الذين قتلوا على يد الجيش الأمريكي هم الضحايا الحقيقيون لهذا الاضطراب”

  • وكالة الهدف ميديا

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا