كتائب حزب الله لفارس: على القضاء العراقي محاسبة وزير الخارجية لانتهاكه الدستور

126

قال المتحدث بأسم كتائب حزب الله في العراق، محمد محي، انه ليس من حق وزير الخارجية فؤاد حسين استغلال منصبه الرسمي للتحدث الى وسائل اعلام صهيونية مطالبا القضاء العراقي بمحاسبة الوزير.

  • علق المتحدث بأسم كتائب حزب الله في العراق محمد محي، في حوار مع وكالة أنباء فارس إثر اجراء وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين حوارا مع قناة آي نيوز 24 الإسرائيلية، قائلا : ليس من حق وزير الخارجية مصادرة رأي الشعب العراقي وقواه الوطنية واستغلال منصبه الرسمي للتحدث الى وسائل اعلام الكيان الاسرائيلي وجر العراق عنوة نحو التطبيع.
    وأردف قائلا: كما لا يمكن السكوت عن تعمده اهانة المنصب الاتحادي وتصرفه كتابع لمسؤولي اقليم كردستان في زيارته للبحرين.
    وتابع المتحدث بأسم كتائب حزب الله في العراق: نحن اليوم نطالب الجهات القضائية بمحاسبة الوزير لارتكابه تجاوزا على الدستور الذي يجرم كل انواع التطبيع مع الكيان الصهيوني الارهابي الغاصب.
    واختتم محمد محي قائلا : نطالب القوى السياسية بوقفة جدية لقطع دابر من يعمل على تسويق التطبيع بهذه الطرق الملتوية.
    جدير بالذكر أن وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين أجرى حوارا مع قناة “آي نيوز 24” الإسرائيلية على هامش مشاركته في منتدى حوار المنامة بالعاصمة البحرينية، ما فسره البعض على أنه قد يكون مقدمة لتطبيع العلاقات بين بغداد وتل أبيب.
    من جانبه أوضح المتحدث بأسم الخارجية العراقية أحمد الصحاف في بيان:  نجدد موقف وزارةُ الخارجية، كما عُرف عنها، موقفَ العراق الثابتَ والداعمَ للقضية الفلسطينية وتنفيذَ الحقوق المشروعة الكاملة للشعب الفلسطيني، مشدد على “الرفض القاطع لمسألة التطبيع مع إسرائيل”.
    لكن السؤال الذي يطرح نفسه هو کیف یؤكد بيان الخارجية العراقية علی الرفض القاطع للتطبیع من جهة و من جهة أخرى يجري وزيرها الحوار مع الاعلام الصهیوني؟ ألا يعد اجراء الحوار هذا نوعا من التطبيع؟.

 

  • وكالة انباء فارس

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا