الناطق باسم الكاظمي: حددنا جهة انطلاق المسيّرة التي استهدفت رئيس الوزراء

192

كشف الناطق باسم قائد القوات المسلحة العراقية، اللواء يحيى رسول، أنّ محاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، فجر يوم الأحد، جرت “بواسطة مسيّرة مفخخة”.

وقال اللواء رسول، إنّ “الطائرة المسيّرة انطلقت من جنوب شرق العاصمة بغداد، أي ليست ضمن منظومة الرادار التابعة للسفارة الأميركية في المنطقة الخضراء”.

وأضاف: “لقد حددنا جهة انطلاق الطائرة، والأجهزة الاستخبارية تعمل على الوصول للمنفذين”، مشيراً إلى أنّ “هناك جهداً استخبارياً، وعندما يتم التحقق من جهة التنفيذ سنعلن عنها”، ومؤكداً أنّ “القوات المسلّحة في جاهزية تامة للدفاع عن العراق والشعب والمؤسسات”.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق، في وقت سابق، عن “تعرّض رئيس مجلس الوزراء لمحاولة اغتيال فاشلة بطائرة مسيّرة مفخخة، حاولت استهداف مكان إقامته في المنطقة الخضراء ببغداد”، موضحةً أنّ “الكاظمي لم يُصب بأيّ أذى، وهو بصحة جيدة”.

واعتبرت إيران أنّ محاولة اغتيال الكاظمي “فتنة جديدة”، فيما أدانت واشنطن محاولة الاغتيال، وقالت إنها كانت موجّهة إلى قلب العراق، معتبرةً أنّ هذا الهجوم “عمل إرهابي واضح”.

  • قناة العالم

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا