صحيفة امريكية : 114 الف عنصر من قدامى المحاربين انتحروا منذ عام 2001

171

كشف تقرير لصحيفة واشنطن تايمز الامريكية ، الاثنين، ان معدل الانتحار بين صفوف الجيش الامريكي في حقبة ما بعد عام 2001 تجاوز المعدلات المتزايدة في عموم السكان في الولايات المتحدة.
وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /الهدف ميديا/ ان ” الخبراء يقدرون ان قدامى المحاربين معرضون لخطر الانتحار بنسبة 50 بالمائة اكثر ممن لم يخدمو في الجيش ، فيما يقدر ان 114 الف عنصر انتحروا منذ عام 2001 “.
واضاف ان ” الباحثين يقدرون 30 الفا و 177 عنصر من قدامى المحاربين قتلوا بالانتحار فيما قتل 7057 اثناء انتشارهم في العمليات العسكرية فيما يعتبر انها السبب الرئيسي الثاني لعمليات الانتحار “.
ويسعى برنامج ” منع عمليات الانتحار ” الامريكي لمنع تفاقم حالات الاكتئاب واجهاد ما بعد الصدمة والتي غالبا ما تؤدي الى الاقدام على الانتحار من خلال برامج الترفيه الذين هم أكثر عرضة للخطر ممن لم يخدموا في غزو الولايات المتحدة في العراق وافغانستان “.
يشار الى أنه ” ومنذ عام 2015 وحتى الان بلغ معدل الانتحار بين صفوف قدامى المحاربين 22 حالة في كل يوم فيما تتصاعد حالات اجهاد ما بعد الصدمة خصوصا بعد الانسحاب الامريكي الاخير والفوضوي من افغانستان “.

وكالة الهدف ميديا

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا