“السؤال الأكثر عمقاً”.. هذا ما قاله بايدن حول احتمال الحرب مع الصين

180

قال الرئيس الأميركي جو بايدن، أمس الثلاثاء، إنه “غير قلق بشأن احتمال نشوب نزاع مسلح مع الصين”، مؤكداً أنه “لا يتوقع أن تكون هناك حاجة إلى ذلك”.

وأوضح بايدن، في مؤتمر صحافي على هامش قمة الأمم المتحدة للمناخ في مدينة غلاسكو الاسكتلندية: “فيما يتعلق بالسؤال الأكثر عمقاً: هل أنا قلق من نزاع مسلح أو حدوث بعض المشاكل السيئة مع الصين؟ لا، لست كذلك. ولا أتوقع أن تكون هناك حاجة إلى مثل ذلك”.

وتابع بايدن حول موعد لقائه افتراضياً مع الرئيس الصيني شي جين بينغ، بالقول إنه سيعقد قمة افتراضية مع نظيره الصيني، لكن لم يُحدد موعدها حتى الآن.

وعقد الرئيس الأميركي محادثات استراتيجية مع شي خلال اتصال هاتفي في 9 أيلول/سبتمبر، إذ بحث الزعيمان المصالح المشتركة والمنافسة بين البلدين، واتفقا على أنّ البلدين يتحملان مسؤولية ضمان عدم تحول المنافسة إلى صراع.

وتهدد واشنطن بكين أيضاً بفرض عقوبات، بدعوى “انتهاك حقوق الإنسان”، كما ترى أنّ قانون الدفاع الخاص بهونغ كونغ يهدف إلى إلغاء حكمها الذاتي الواسع. وفي الوقت نفسه، تتبنى الولايات المتحدة موقفاً داعماً لتايوان التي تصرّ الصين على ضمّها مرة أخرى.

من جانبها، رفضت السلطات الصينية جميع الاتهامات والانتقادات، ودعت إلى عدم التدخل في شؤونها الداخلية. يأتي ذلك بعدما شهدت العلاقات الأمريكية – الصينية توترات حادة في عهد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب.

  • الميادين

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا