من أنحاء العالم… مضربون عن الطعام تضامناً مع الأسرى الفلسطينيين

    226

    يتابع 7 أسرى فلسطينيون إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال، احتجاجاً على اعتقالهم الإداري، من بينهم الأسير كايد الفسفوس المضرب عن الطعام منذ 104 أيام.

    والأسرى المضربون عن الطعام هم مقداد القواسمي، مضرب منذ 97 يوماً، وعلاء الأعرج المضرب منذ 79 يوماً، وهشام أبو هواش المضرب منذ 70 يوماً، وشادي أبو عكر المضرب منذ 63 يوماً، وعياد الهريمي المضرب منذ 34 يوماً.

    ويخوض الأسير راتب حريبات إضراباً عن الطعام منذ 17 يوماً، إسناداً للأسرى الستة، والذي عاقبته إدارة سجون الاحتلال بعد إعلانه الإضراب بعزله في سجن “مجدو”.

    ويواجه الأسرى المضربون عن الطعام خطر الموت المفاجئ، فيما تضغط سلطات الاحتلال على الأسرى لتناول المغذيات، وتمنعهم من رؤية ذويهم والتواصل معهم.

    حملة تضامنية عالمية

    إضراب الأسرى لقيّ تفاعلاً شعبياً متنوعاً، سواء عبر التجمعات الجماهيرية أو عبر التعبير عن التضامن الإنساني من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

    ويشارك الناشطون الفلسطينيون والعرب في حملة يومية واسعة على منصات وسائل التواصل الاجتماعي للتضامن مع الأسرى الفلسطينيين الذين يواجهون إجراءات عقابية جماعية، وذلك بإطلاق وسوم تعبّر عن التضامن مع الأسرى وتطالب بإنقاذهم وتحقيق مطالبهم.

    إضراب عن الطعام

    كما قرّر عدد من الشباب الناشطين حول العالم البدء بإضراب عن الطعام لمدة 24 ساعة، تعبيراً عن تضامنهم مع الأسرى الفلسطينيين واحتجاجاً على الاعتقال الإداري.

    ونشرت بعض الصفحات فيديوهات مصورة لناشطين، من مختلف دول العالم، يعلنون من خلالها الشروع إضرابهم عن الطعام، اليوم الثلاثاء، وتأييدهم لحقوق ومطالب الأسرى الفلسطينيين.

    • الميادين

    اترك تعليق

    قم باضافة تعليق
    الرجاء ادخال اسمك هنا