تقرير مكتب التحقيقات الفيدرالي عن احداث 11 ايلول يظهر تورط العديد من المسؤولين السعوديين

205

افرج مكتب التحقيقات الفيدرالي عن معلومات سرية لم يسبق نشرها من قبل عن السعودية واحداث الحادي عشر من ايلول بعد الامر التنفيذي للرئيس جو بايدن تورط العديد من المسؤولين السعوديين في دعم المجموعة الارهابية التي نفذت العملية.
وذكر موقع رو ستوري الامريكي في تقرير ترجمته وكالة /الهدف ميديا/ ان “التقرير المكون من 17 صفحة يحتوي على الكثير من البيانات المتعلقة بارتباط المسؤولين السعوديين بالجماعة الارهابية حتى على الرغم من محاولة المكتب تغطية الكثير من الاسماء”.
واضاف التقرير ان ” هناك جهدا منسقا بين المسؤولين السعوديين لتعبئة شبكة دعم أساسية لأول خاطفي طائرات 11 ايلول ، وهم نواف الحازمي وخالد المحضار ، حيث نطاق الاتصالات في لحظات حرجة بين هؤلاء المسؤولين الحكوميين السعوديين والقاعدة والخاطفين مذهل “.
وبين التقرير ان ” هناك ادلة اخرى لم يتم الكشف عنها تؤكد أن مجموعة من المسؤولين الحكوميين السعوديين المرتبطين بوزارة الشؤون الإسلامية بالمملكة ، مهد التطرف الوهابي داخل الحكومة السعودية ، هم الذين قدموا على الفور المساعدة للشبكة الارهابية عندما بدأوا استعداداتهم للهجوم “.
واشار التقرير الى ان ” العديد من ذوي الضحايا طالبوا بتحميل آل سعود المسؤولية فيما قالت تيري سترادا التي قتل زوجها توم في مركز التجارة العالمي ” منذ عشرين عاما قتلوا أحباءنا وألحقوا بحياتنا ألمًا ومعاناة لا حد لها، وقد انكشفت الان أسرار السعوديين وحان الوقت ان تتحمل السعودية مسؤوليها في قتل الآلاف على الأراضي الأمريكية”.

  • وكالة الهدف ميديا 

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا