المفوضية العراقية تعلن استكمال معظم استعداداتها لإجراء الانتخابات المبكرة

197

أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات استكمال معظم استعداداتها لإجراء الانتخابات النيابية المبكرة في موعدها المقرر في تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

وكشفت المفوضية عن تعطيل وحجب بيانات بطاقات بايومترية أصدرت على مدار  5 سنوات.

المتحدثة باسم مفوضية الانتخابات جمانة الغلاي، قالت إنه وبسبب الظروف القاهرة لم تستطع الوصول إلى ناخبي الخارج وإصدار بطاقات بايومترية خاصة بهم، وبالتالي قررت الغاء انتخابات الخارج لعدم امتلاكهم بطاقات المشاركة.

وأكدت، أن “المفوضية أكملت أغلب استعداداتها لإنهاء ملف الانتخابات وإجرائها في موعدها المقرر، قائلةً: “حالياً نحن في مرحلة طباعة ورقة الاقتراع بعد الإنتهاء من دليل المرشحين للتصويت الخاص والعام وإنهاء مراكز الاقتراع العام والخاص والناخبين النازحين”.

كما لفتت إلى أن “العمل ما زال جارياً في موضوع طباعة ورقة الاقتراع مع الشركة الالمانية”، مشيرة إلى أن “المفوضية تسلمت من شركة “اندرا” الإسبانية ما يقارب مليونين و500 الف بطاقة بايومترية للذين حدثوا بياناتهم من 2/1 الى 15/4، من ضمنهم النازحون والمواليد الجدد 2001 – 2002 – 2003، والناخبون العام والتصويت الخاص”.

وتابعت: “وقد حدّثنا وسجلّنا بياناتهم وبالتالي تم إصدار بطاقات بايومترية لهم وتم توزيعها على مكاتب المحافظات ومراكز التسجيل التابعة لها”.

وبشأن البطاقات القديمة، قالت الغلاي، إن “هناك عدداً من البطاقات قصيرة الأمد قامت المفوضية بحجب بياناتها ومنها البطاقات التي صدرت في 2013 و2014″، لافتة إلى أن “المفوضية سحبت هذه البطاقات وحجبت البيانات وعطلتها كون أصحابها لم يراجعوا عليها”.

هذا وبدأت فعاليات حزبية وسياسية عراقية الإعلان عن برامجها الانتخابية مع بروز قوىً جديدة إلى الواجهة من أحزاب وتيارات مدنية وأخرى تمثل خيارات جديدةً لقيادات كان لها تاريخها في المقاومة وقررت خوض السباق الانتخابي.

  • الميادين

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا