الرئيس الإيراني: الحشد الشعبي عنصر داعم لأمن واستقرار العراق

260

أكد الرئيس الايراني، ابراهيم رئيسي، لدى استقباله رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، فالح الفياض، أن “الحشد عنصر داعم لأمن و استقرار العراق”.

إلى ذلك التقى قائد الحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، بفالح الفياض، وأكد له أن “المواقف الاساسية تعلن دائما في الميدان، والقوى السياسية الحقيقية هي القوى الميدانية، والحشد الشعبي يجسد هذا الأمر بشكل كبير”.

وأضاف سلامي أن حضور الرئيس العراقي ورئيس هيئة الحشد الشعبي في مراسم أداء اليمين الدستورية للرئيس الإيراني يحمل  “رسائل مهمة”، مثمنا الدور الاستراتيجي للحشد الشعبي، في انتصار الشعب العراقي على داعش وتحقيق الأمن والاستقرار في العراق .

واعرب اللواء سلامي عن أمله في أن “يتنامى الحشد الشعبي العراقي كقوة دفاعية جهادية ذات مبادئ سامية وايمان عميق”، مضيفا ان الحشد بما يمتلك من خصائص ومواصفات هو الضامن لاستمرار التصدي للإرهاب في مستقبل العراق.

واعتبر سلامي ان “سر نجاح المقاومة والحشد الشعبي هو الوحدة والتماسك والارتباط بالشعب”.

بدوره أعرب فالح الفياض عن تقديره للدعم الذي قدمه الشعب الإيراني وقوات حرس الثورة الإسلامية الى الشعب العراقي في حربه ضد الإرهاب، مشيدا بـ”جهود الشهيد قاسم سليمان، ومعتبرا أنه “الملهم لتأسيس قوات الحشد الشعبي، وبالتالي فإن وجود هذه القوات اليوم مدين لجهود الشهيدين سليماني وأبو مهدي المهندس”.

  • RTعربي

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا