وزير الداخلية الإيراني: أياد أجنبية حاولت استغلال المطالب الشعبية المحقة في محافظة خوزستان

75

أعلنت إيران أنه “تبين من خلال تقارير أمنية أن أيادي أجنبية وعناصر تابعة لها حاولت استغلال المطالب الشعبية المحقة في محافظة خوزستان“.

وقال وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي إنه: “من خلال التقارير التي تلقتها الجهات الأمنية، ظهر أن أيادي أجنبية وعناصر تابعة لها إلى جانب بعض التيارات الداخلية، حاولوا استغلال المطالب الشعبية المحقة في محافظة خوزستان”.

من جانبه اكد الرئيس الايراني حسن روحاني على المسؤولين المعنيين المتابعة الجادة والحثيثة حتى حل قضايا محافظة خوزستان تماما.

وخلال اجتماع الحكومة الاحد قدم النائب الأول لرئيس الجمهورية إسحاق جهانغيري تقريرا عن زيارته لمحافظة خوزستان لمتابعة قضاياه عن كثب.

وصرح جهانغيري بان أهالي خوزستان والعلماء والشيوخ ورؤساء العشائر والقبائل اعلنوا عن ولائهم للبلاد والدولة، وطالبوا بحل المشاكل الناجمة بعضها عن الجفاف والبعض الاخر عن الاستخدام غير القانوني للمياه.

وذكر جهانغيري في تقريره أنه تم اتخاذ وتنفيذ القرارات المناسبة في المحافظة.

واعرب رئيس الجمهورية عن شكره لابناء خوزستان الاعزاء على صبرهم ولجميع أعضاء الحكومة، ولا سيما النائب الأول لرئيس الجمهورية لجهودهم لحل مشاكل ابناء خوزستان الابطال، وقال ان الاحتجاج المدني حق أساسي لجميع أفراد الشعب ، وعلى المدراء واجب الاستماع إلى الاحتجاجات والتواضع والتسامح ، ولكن لا شك أن وراء هذه الحوادث أيادي قذرة للعدو وتحريضات من جانب بعض التيارات الداخلية لكن الحكومة لا تستطيع عدم الاعتراف بحق الشعب في الاحتجاج بسبب استغلال العدو لذلك.

وخرج آلاف المواطنين في خوزستان إلى الشوارع لأكثر من أسبوع للتعبير عن غضبهم من أزمة نقص المياه التي تأتي وسط أسوأ موجة جفاف تتعرض لها إيران في نصف قرن، وفي وقت يئن فيه الاقتصاد تحت وطأة العقوبات الأمريكية، وآثار جائحة “كوفيد-19”.

  • ميدل ايست نيوز

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا