“سبايكر” جريمة العصر والضحايا مازالوا ينتظرون إنصافهم

668

اكد عضو مفوضية حقوق الانسان في العراق فاضل الغراوي ان جريمة سبايكر ستبقى دليل إدانة لعصابات داعش الارهابية كونها ابشع جريمة في التاريخ .

 

وإضاف الغراوي في بيان.. نحن نستذكر هذا اليوم فأننا نؤكد ان مجزرة سبايكر هي جريمة ابادة جماعية ارتكبتها عصابات داعش الارهابية ضد اكثر من (١٧٠٠) مدني على اسس طائفية .

واضاف ان رئيس فريق التحقيق الاممي اكد في احاطته الى مجلس الامن ان مجزرة سبايكر هي جريمة حرب ارتكبت ضد طلاب القاعدة الجوية في سبايكر كونهم من الشيعة”.

واشار الى أن هذا الاعتراف الاممي يدعونا الى مطالبة الحكومة لتدويل هذه الجريمة وتعريف المجتمع الدولي بها كما يدعونا الى مطالبة الحكومة باكمال فتح المقابر الحماعية واستخراج الرفاة واكمال متطلبات فحص الحامض النووي مع اسر الضحايا واقامة معلم في بغداد لتخليد شهداء هذه المجزرة وتكثيف الجهود لتقديم الجناة للعدالة مع تعويض وجبر الضرر لاسر الضحايا والناجين من هذه المجزرة.

وشدد على ضرورة “تسليط الضوء في المنهاج الدراسية كافة على هذه الجريمة وان تكون محط اهتمام الباحثين والطلبة في كتابة الاطاريح ورسائل الماجستير والبدء بحملة اعلامية وطنية للتذكير بتضحيات شهداء مجزرة سبايكر”.

  • قناة العالم

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا